Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان: (سبيرين) الروسية قدمت توقيتات إنتاج الذهب دحضا للتشكيك

الخرطوم 10 سبتمبر 2015 ـ كشف وزير المعادن السوداني أن شركة “سبيرين” الروسية بدأت العمل التعديني في مناطق امتيازها بشمال وشرق البلاد، وأكد عزمها تقديم توقيتات بدء الإنتاج قبل المهلة المتفق عليها بستة أشهر لتكذيب حملات التشكيك التي تعرضت لها.

أحد مواقع التنقيب التابعة لشركة
أحد مواقع التنقيب التابعة لشركة
ووقعت الحكومة مطلع أغسطس الماضي، بحضور الرئيس عمر البشير، على ما قالت إنه أكبر اتفاقية مع شركة روسية في مجال تنقيب الذهب بولايتي البحر الأحمر ونهر النيل، وأعلن أن الشركة تضع يدها على أكبر احتياطي من المعدن النفيس بقيمة ترليون و702 مليار دولار.

ووصف وزير المعادن أحمد محمد صادق الكاروري حملة التشكيك التي صاحبت توقيع العقود مع شركة “سبيرين” الروسية بأنها نوع من “الحسد والحقد”، مؤكدا أن من شككوا في الأرقام التي قدمتها الشركة لا يعلمون عنها شيئاً.

وأضاف الوزير في تصريحات صحفية لدى تفقده شركة عاملة في قطاع معالجة مخلفات التعدين بالولاية الشمالية، الخميس، “أن الحملة تضررت منها روسيا نفسها وليس الشركة الروسية”.

وتنامت حملة تشكيك واسعة في مصداقية الشركة عقب تسريب مستشار سوداني يعمل لحساب وزارة المعادن في موسكو، ويدعى محمد أحمد صابون، خطاب استقالة، بسبب تعاقد الحكومة مع شركة “سبيرين” التي قال إنها مجهولة الهوية.

وأشار وزير المعادن إلى أن الشركة لما تتقدم للوزارة فجأة أو لحظة التوقيع وإنما منذ العام 2013، موضحا أن الدراسات والأرقام التي قدمتها تم اعتمادها من قبل هيئة الأبحاث الجيولوجية الروسية التي تتمتع بخبرة ومصداقية، وزاد “هذه دراسة مؤكدة، كما قمنا نحن في وزارة المعادن بالتأكد من تلك الأرقام ومن ثم كان التوقيع”.

وتابع “البيان سيكون بالعمل وليس الحديث ولولا إثارة الحديث حول الشركة في هذه الزيارة التفقدية لما تحدثنا عنها”.

وكانت مواقع إلكترونية شككت في وجود الشركة من الأساس، إلى جانب صحة اكتشاف احتياطيات ضخمة من الذهب بدون اهتمام وسائل الإعلام العالمية.

وكشف الوزير أن الشركة بكل خبرائها موجودة الآن في الحقل وتعمل على أرض الواقع، قائلا إن حملة التشكيك استفزتهم لتقديم التوقيتات التي قدموها للوزارة، مؤكدا أنه بعد ستة أشهر أو أقل يظهر إنتاج الشركة من الذهب.

Leave a Reply

Your email address will not be published.