Wednesday , 28 September - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مباحثات بين وزيري خارجية الخرطوم وجوبا على هامش احتفالات ذكرى الإنفصال

الخرطوم 9 يوليو 2015 ـ أجرى وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الخميس، مباحثات مع نظيره الجنوبي برنابا بنجامين، على هامش احتفالات جنوب السودان بالذكرى الرابعة للاستقلال وانفصاله عن السودان.

وزير الخارجية السوداني السابق إبراهيم غندور ـ سودان تربيون
وزير الخارجية السوداني السابق إبراهيم غندور ـ سودان تربيون
وانطلقت، الخميس، في جوبا، فعاليات الاحتفال بمناسبة الذكرى الرابعة للاستقلال عن السودان، الذي يصادف التاسع من يوليو، ويشارك السودان بوفد ترأسه وزير الخارجية، الذي تزامن وصوله مع رصيفه المصري سامح شكري.

ووصل الرئيس اليوغندي يوري موسفيني، الخميس، مطار جوبا الدولي على رأس وفد رفيع المستوى، إلى جانب وزير خارجية إثيوبيا تيدروس أدحانوم، ووزيرة خارجية كينيا أمينة محمد.

وطبقا للمتحدث باسم الخارجية السودانية فإن غندور يقوم بزيارة رسمية إلى جنوب السودان ممثلاً للرئيس عمر البشير في احتفالها بالذكرى الرابعة لميلاد الدولة الحديثة، وكان في استقباله بمطار جوبا وزير الخارجية والتعاون الدولي بجنوب السودان.

وأكّد غندور عند لقائه برصيفه الجنوب سوداني، تطلع السودان لتطوير علاقاته مع جنوب السودان في كافة المجالات، تحقيقاً لتطلعات شعبي البلدين الشقيقين في السلام والاستقرار والتنمية.

وكان غندو قد استبق توجهه إلى جوبا بمطالبة جوبا بتنفيذ الاتفاقات الموقعة بين الرئيسين عمر البشير وسلفا كير ميارديت والمتعلقة بالخط الصفري والحدود الفاصلة وفقاً لحدود أول يناير 1956 والمنطقة منزوعة السلاح، وجدَّد الدعوة لجنوب السودان للكف عن دعم المتمردين السودانيين.

وقال غندور إن بناء علاقات طبيعية مع الدولة الجارة يتطلب إرادة من جانب جوبا، مشيراً إلى أن هناك كثيراً من الملفات العالقة لابد من مناقشتها بصراحة ووضوح.

وجرت الاحتفالات في ميدان الحرية وشارك فيها عدد من كبار المسؤولين والوزراء من جنوب السودان والدول الأفريقية ودول جوار، وتتضمن الاحتفال عرضاً عسكرياً، بالإضافة إلى مراسم دينية بمشاركة رموز الدين الإسلامي والمسيحي، فضلاً عن فقرات فلكلورية ورقص شعبي.

إلى ذلك، بدأت سلطات جنوب السودان، الخميس، ضخ أول عملات معدنية من فئة الجنيه والخمسين قرشاً.

وقال رئيس اللجنة الإقتصادية بالبرلمان القومي لجنوب السودان، قوج مكواج، إن ضخ العملات المعدنية، سيساعد في عمليات التبادل التجاري في السوق، بجانب خفض أسعار السلع الضرورية، وتابع “نحن في حاجة إلى تشجيع الإنتاج المحلي، الذي سيتم شراؤه بالعملة المعدنية”.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يُقدِم فيها جنوب السودان على إصدار عملة معدنية أقل من الجنيه الواحد، منذ استقلاله في يوليو 2011.

Leave a Reply

Your email address will not be published.