Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

يوناميد تسعف مسنا أصيب بعيار ناري طائش من زالنجي إلى الخرطوم

الفاشر 5 يونيو 2015 ـ قالت البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بدارفور “يوناميد” إنها نجحت في نقل مدني مصاب من سكان مدينة زالنجي بوسط دارفور، على متن إحدى طائراتها إلى الخرطوم لتلقي العلاج، بعدما أصيب بعيار ناري طائش.

جنود تابعون لبعثة حفظ السلام في دارفور - صورة من
جنود تابعون لبعثة حفظ السلام في دارفور – صورة من
ودارت مواجهات في أبريل الماضي، بين قوات ليوناميد ومسلحين قبليين قرب بلدة “كاس” في جنوب دارفور، أسفرت عن مقتل وإصابة مدنيين، ما أدى لنشوب أزمة هدد الأهالي على إثرها باجتياح مخيم البعثة في البلدة.

وطبقا لبيان أصدرته يوناميد، الجمعة، فإن المدني المصاب يبلغ من العمر 60 عاما وأصيب بطلق ناري استقر في جانبه الأيمن من الظهر، أثناء مروره بالصدفة قرب شجار يوم 16 مايو الحالي.

وقال البيان، الذي تلقته “سودان تربيون”، إنه عقب تلقي المصاب العناية الطبية الأولية بمستشفى زالنجي العام، تم تشخيص حالته الصحية ونصح الأطباء بإجراء جراحة لاستخراج الرصاصة من ظهره.

وأوضح أن دقة العملية تتطلبت نقل المريض إلى الخرطوم لإجرائها “وعليه بادر قطاع الدعم الإداري لبعثة (يوناميد) بالموافقة على نقله من زالنجي إلى الخرطوم يوم الجمعة، على متن طائرات البعثة في رحلاتها الاعتيادية؛ وذلك عقب اتباع الاجراءات السليمة حيال المصاب والتأكد من أن حالته تسمح بالسفر جوا”.

وأضافت “يوناميد” أن الرجل المصاب هبط في مطار الخرطوم ظهيرة الجمعة وتم نقله على الفور لإحدى المستشفيات لاستكمال العلاج.

وأعرب الممثل الخاص المشترك المكلف لبعثة يوناميد، أبيودن باشوا، عن أصدق أمنياته للرجل المصاب بتمام الشفاء أعجله والعودة بالسلامة إلى أسرته في زالنجي.

وأضاف قائلا ”إن يوناميد ملتزمة بتنفيذ التفويض الممنوح لها والمتعلق بحماية المدنيين في حدود إمكانات البعثة، كما أنها تؤكد التزامها بحماية الفئات المستضعفة من المدنيين بدارفور من المخاطر التي تشكل تهديدا وشيكا لها والتخفيف من وطأة آثار تلك المخاطر عليها”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.