Friday , 23 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

حركة مناوي تتهم “الوطني” بالإعتداء على طلابها في جامعة بالخرطوم

الخرطوم 15 مايو 2015 ـ اتهمت أمانة الطلاب في حركة تحرير السودان، بقيادة مني أركو مناوي، طلاب المؤتمر الوطني الحاكم وعناصر أمنية بمهاجمة طلاب دارفور في جامعة أمدرمان الأهلية، ما أسفر عن إصابة 5 طلاب واعتقال 6 آخرين، وذلك ضمن موجة عنف استهدفت أبناء دارفور بالجامعات السودانية، بعد إغتيال طالب يتبع للحزب الحاكم.

مظاهرة لطالبات دارفور بالخرطوم بحري ضد ما اعتبرنه حريق متعمد للسكن الجامعي
مظاهرة لطالبات دارفور بالخرطوم بحري ضد ما اعتبرنه حريق متعمد للسكن الجامعي
ولقي الطالب محمد عوض الأمين العام السابق لاتحاد طلاب جامعة شرق النيل ببحري مصرعه، قبل نحو أسبوعين، إثر أحداث عنف بين طلاب موالون للحزب الحاكم، وآخرون يناصرون حركات دارفور.

واتهمت الحركة الشعبية ـ شمال، والحزب الاتحادي الديمقراطي الموحد، الأحد، طلاب المؤتمر الوطني باطلاق حملة تستهدف الاعتداء على طلاب دارفور في الجامعات، بعد مقتل طالب جامعة شرق النيل.

وقال بيان لأمانة طلاب حركة تحرير السودان إن طلاب الحزب الحاكم بمساعدة الأجهزة الأمنية هاجموا طلاب الحركة ودارفور بالسيخ والسواطير والسكاكين، إثناء دخولهم لقاعات الامتحانات.

وأكد البيان أن الهجوم أسفر عنه إصابة كل من: معتصم علي عبد الله، تاج الدين عثمان، جدو آدم، آدم شمو، وعثمان بخيت.

وأشار إلى اعتقال كل من: سالم محمدين، آدم إبراهيم ، سعيد عبد الله، محمد إدريس أخضر، فاطمة عبد الله، وسابنه حسن، قبل أن يتم اطلاق سراح الثلاثة الأخيرين في وقت لاحق.

وأفادت أمانة الطلاب في حركة مناوي أنها تصدت للهجوم، ما أضطر المهاجمين للهروب من حرم الجامعة حاملين جرحاهم.

وشددت الأمانة “أن الاستهداف الممنهج للطلاب الأبرياء بهذا الشكل الدموي والعنصري هو دليل واضح على ضعف وخوف النظام من الانتفاضة الشعبية الثورية القادمة”.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولت على نحو واسع بيانا لأمانة طلاب التعليم العالي بمحلية الخرطوم بحري، أعلن ايقاف أي نشاط لأي تنظيم لمدة أسبوع داخل جميع الجامعات الواقعة داخل المحلية، وأقر البيان طرد جميع طلاب الحركات من داخليات المحلية انتقاما لمقتل طالب جامعة بحري.

وتظاهرت طالبات أغلبهن من دارفور، بمدينة الخرطوم بحري، هذا الشهر، احتجاجا على ما اعتبرنه حريقا متعمدا طال سكنهن الجامعي.

وناشدت أمانة الطلاب بالحركة المنظمات الدولية وكل أصحاب الضمائر الحية بالوقوف مع الطلاب الأبرياء “الذين يواجهون جرائم التمييز العنصري في أبشع صورة”.

وحسب طالب مسؤول في تجمع روابط طلاب دارفور فإن، الأيام التي تلت إغتيال الطالب شهدت هجوما ممنهجا على طلاب دارفور بجامعات الخرطوم، أصيب على إثره 10 من طلاب الإقليم في جامعة النيلين و25 آخرين من جامعة بحري ومثلهم من جامعة شرق النيل و45 طالبا من جامعة الزعيم الأزهري إلى جانب اعتقال 88 طالبا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.