Sunday , 21 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

“الشعبية”: مدفعية الجيش السوداني قتلت وأصابت 8 في بلدة قرب كادقلي

الخرطوم 19 أبريل 2015 ـ اتهمت الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، الأحد، الجيش الحكومي بقصف بلدة “شرورو”، نحو 5 كلم، غربي كادقلي عاصمة جنوب كردفان، بالمدفعية الثقيلة، ما أسفر عن مقتلة وإصابة 8 مدنيين.

أطفال من جنوب كردفان يجلسون قرب مخبأ للاحتماء من قصف الطيران ـ صورة
أطفال من جنوب كردفان يجلسون قرب مخبأ للاحتماء من قصف الطيران ـ صورة
وتكثفت العمليات العسكرية بين قوات الحكومة ومتمردي الجيش الشعبي التابع للحركة الشعبية ـ شمال، قبيل وأثناء فترة الانتخابات، ضمن حملة “الصيف الساخن 2” التي أطلقتها الحكومة، وحملة “أرحل” للجبهة الثورية التي قصدت من خلالها عرقلة الانتخابات.

وتقاتل الحكومة متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ العام 2011.

وقال المتحدث باسم الحركة أرنو نقوتلو لودي، إن مدفعية الجيش الحكومي قصفت، الأربعاء الماضي، من كادقلي، قرية “شرورو”.

وأكد لودي في بيان، تلقته “سودان تربيون”، الأحد، أن القصف أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص، هم: كالومة كانو جريس، جميلة محمد تية، ولبنى متوكل موسى، بينما أصيب خمسة آخرين، هم: حسنى حسام مكي، عبد الرحمن محمد، غادة عبد الرحمن، منصور عبد الرحمن، وأم سلمة حسام مكي.

وكان الحركة الشعبية قد استهدفت مدينتي كادقلي والدلنج بصواريخ الكاتيوشا إبان أيام الإقتراع، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وقال والي جنوب كردفان، يوم الجمعة، إن 136 قتيلا ونحو 150 جريحاً سقطوا، جراء استهداف الجيش الشعبي لمناطق متفرقة بالولاية.

وأعلن نائب الرئيس السوداني حسبو عبد الرحمن، في ذات اليوم، “الاستنفار العام” لدعم جنوب كردفان وإكمال حملة “الصيف الحاسم لتحرير المواطنين المحتجزين لدى التمرد”.

كما اتهمت الحركة، سلاح الجو السوداني بتنفيذ غارة، الخميس الماضي، على معسكر لأسرى الحرب في مناطق سيطرتها، أدت إلى مقتل وإصابة أسرى، بينهم أسير من ضمن قائمة العشرين التي ترتب الحركة مع مبادرة “السائحون” والصليب الأحمر لإطلاق سراحهم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.