Sunday , 29 January - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش السوداني يصف إحالة 48 ضابطا بينهم نجل الزبير بـ”الروتيني”

الخرطوم 17 يناير 2015 ـ رفض الجيش السوداني، السبت، تفسير قرار إحالة عشرات الضباط للتقاعد بأي منطق آخر سوى أنه “إجراء روتيني”، عقب لغط إثاره قرار الرئيس عمر البشير، الخميس، بإعفاء 48 ضابطا برتبة الرائد بينهم نجل النائب الأول للرئيس الأسبق المشير الزبير محمد صالح الذي لقي حتفه في تحطم طائرة الناصر، في 1998.

صورة ارشيفية لوكالة الأنباء الفرنسية : الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية العقيد الصوارمي خالد سعد
صورة ارشيفية لوكالة الأنباء الفرنسية : الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية العقيد الصوارمي خالد سعد
وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالعديد من الاجتهادات بسبب اقتصار قائمة المحالين للتقاعد على دفعة واحدة من الضباط من بينهم نجل الزبير، المتزوج من كريمة مساعد الرئيس السابق نافع علي نافع.

وذهبت آراء إلى أن قائمة المتقاعدين محاولة لوأد تحرك من دفعة ضباط بعينها، بينما رجح آخرون أن يكون إبعاد مصعب الزبير، في سياق التضييق على نافع.

وأفاد المتحدث باسم القوات المسلحة العقيد الصوارمي خالد سعد “أن رئاسة أركان القوات المشتركة أجرت ترقيات واسعة وإحالات محدودة للتقاعد وسط منسوبيها من الضباط برتب مختلفة”.

وجاءت وثيقة إحالة الضباط للتقاعد التي تسربت على نحو واسع في مواقع التواصل الاجتماعي بتوقيع الرئيس بصفته قائدا عاما للجيش واللواء كمال عبد المعروف مدير إدارة شؤون الضباط واقتصرت على إحالة 28 ضابطا برتبة الرائد.

ووصف الصوارمي في تصريح صادر، السبت، هذا الإجراء بأنه روتيني، تقوم به القوات المسلحة سنويا، “مثلما تقوم بتخريج مئات الضباط سنويا في عملية الإحلال والإبدال التي تقوم بها كل جيوش العالم لتجديد الدماء”.

وتابع الصوارمي “لا يصح تفسير هذا الإجراء بأي تفسير آخر سوى أنه سنة درجت عليها القوات المسلحة سنوياً أو متى ما دعت الضرورة لذلك”.

وكان القرار قد طالب الوحدات العسكرية التي يتبع لها الضباط المحالين للتقاعد، باخلاء طرفهم والتبليغ الى إدارة شؤون الضباط، لتحديد مادة التسوية والحقوق وخلافه.

Leave a Reply

Your email address will not be published.