Tuesday , 27 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الأمم المتحدة توصل أول مساعدات لجوبا من السودان عبر النيل

الخرطوم 29 ديسمبر 2014 ـ قالت الأمم المتحدة، الإثنين، إنها بدأت توصيل مساعدات غذائية إلى جنوب السودان من السودان عبر نهر النيل للمرة الأولى منذ استقلال الجنوب عام 2011، محذرة من أن الجوع في البلد الوليد الذي يعاني من حرب أهلية منذ عام قد يصل لحد الكارثة.

جنوب سوانيون ينتظرون في كوستي قبل ركوب الباخرة المقلة لهم إلى الجنوب - ارشيف
جنوب سوانيون ينتظرون في كوستي قبل ركوب الباخرة المقلة لهم إلى الجنوب – ارشيف
ووافق السودان في يونيو الماضي على توقيع مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة تسمح بعبور المساعدات برا وجوا وعبر النقل النهري، إلى جنوب السودان، بعد مباحثات أجرتها المبعوثة الخاصة للأمين العام للمنظمة الدولية لدى جوبا، حينها، هيلدا جونسون، مع المسؤولين السودانيين بالخرطوم.

وذكر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أن الممر النهري، الذي يقطع منطقة نشاط عسكري مكثف، سيحد من الاعتماد على نقل المساعدات جواً، والذي تتجاوز تكلفته تكاليف استخدام الطرق النهرية والبرية بنحو ست إلى سبع مرات.

وقال القائم بأعمال المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي ستيفن كيرني “يظل خطر كارثة الجوع حقيقياً قائماً في مطلع 2015 مع اشتداد موسم الجفاف.. سيحدث هذا فارقاً هائلاً في جهودنا لنقل مساعدات الغذاء لأشخاص في أمس الحاجة إليها”.

وقال برنامج الأغذية العالمي إن إعادة فتح الطريق النهري جاءت بعد مفاوضات مكثفة بين الدولتين.

ويستخدم برنامج الأغذية العالمي في العملية التي تنفذ عبر الحدود شاحنات وسفناً لتوصيل شحنة أولية من الغذاء تزن 4650 طناً إلى مواطني جنوب السودان المتضررين من الصراع، وكذلك لاجئين يعيشون في مخيمات بمقاطعة مابان في ولاية أعالي النيل.

وذكر البرنامج أنه يأمل في استخدام الممر النهري لنقل شحنة غذاء إضافية تزن 21 ألف طن مقدمة من الولايات المتحدة إلى جنوب السودان بعد ما تم تفريغها مؤخراً في بورتسودان بجمهورية السودان.

وأعلن برنامج الغذاء العالمي في يونيو الماضي أن عدد المحتاجين إلى الغذاء في جنوب السودان وصل إلى 3.7 مليون نسمة، وحذر من أن الدولة الوليدة “تتجه نحو كارثة غذائية”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.