Friday , 14 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تمديد مهمة لجنة أمبيكي بين الخرطوم وجوبا لعام

أديس أبابا 19 ديسمبر 2014 ـ مدد مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي مهام الآلية الأفريقية رفيعة المستوى حول السودان وجنوب السودان لعام آخر ينتهي في 31 ديسمبر 2015.

ثابو امبيكي رئيس الوساطة الأفريقية
ثابو امبيكي رئيس الوساطة الأفريقية
وتأتي الخطوة في ظل نذر توتر أمني بين البلدين الجارين بدأ بتبادل اتهامات بدعم وإيواء المتمردين، حيث تتهم الخرطوم جنوب السودان بدعم متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، وحركات دارفور، بينما تؤكد جوبا أن السودان بدوره يمول متمردي الجنوب بقيادة ريك مشار.

واعتمد مجلس السلم والأمن الأفريقي في جلسته رقم “477”، المنعقدة الخميس بأديس أبابا، قرار تمديد مهمة الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، للمساعدة في تنفيذ اتفاقية السلام الشامل والعمليات الأخرى ذات الصلة، كجزء من التحول الديمقراطي في السودان وجنوب السودان.

وقدم فريق الآلية إحاطة للاتحاد الأفريقي حول موقف تنفيذ الاتفاقات التعاون المشترك بين السودان وجنوب السودان.

وكان مجلس السلم والأمن الأفريقي قد مدد في سبتمبر 2013 مهام الآلية رفيعة المستوى حتى ديسمبر 2014.

وأثنى مجلس السلم والأمن الأفريقي على الآلية الأفريقية رفيعة المستوى بقيادة ثابو أمبيكي وعضوية عبد السلام أبو بكر وبيار بويويا، وكذلك فريق دعمها، لمواصلة جهودها لمساعدة الأطراف في إقامة علاقات تعاون من أجل تحقيق هدف دولتين قابلتين للحياة، تعيشان في سلام مع بعضها البعض.

وحث المجلس كل من الخرطوم وجوبا على مواصلة جهودهما من أجل اتمام القضايا العالقة تحت رعاية لجنة أمبيكي، ودعا فريق الآلية إلى تقديم تقرير عن أنشطتها خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، على أن “تبقى المسألة قيد النظر الفعلي”.

يشار إلى أن الآلية الأفريقية رفيعة المستوى تقود أيضا وساطة بين الحكومة السودانية ومتمردي الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال، بأديس أبابا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.