Saturday , 24 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

التحرير والعدالة تعلن تجاوز خلافات الاصلاح

الخرطوم 6 مايو 2014- ابدت حركة التحرير والعدالة برئاسة التجانى السيسى املا فى تحقيق الحوار الدارفوري المرتقب تسوية شاملة لازمة الاقليم وقطعت باحتواء التباين فى وجهات النظر بين رئيس الحركة وامينها العام لكنها اظهرت حالة من عدم الرضا حيال مستوى تنفيذ اتفاق الدوحة للسلام.

وكان رئيس البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بدارفور محمد بن شمباس اعلن الاثنين عن اتفاق على انعقاد مؤتمر الحوار الدارفوري الدارفوري، في السادس والعشرون من مايو الجاري بمدينة الفاشر.

وقال إن ممثلين بارزين من جانب الحكومة سيشاركون في المؤتمر من أجل دعم عملية الحوار التي ستؤدي إلى تحقيق سلام دائم ليس في دارفور فقط، ولكن في كل أنحاء السودان بصورة عامة.

وأشار إلى أن استراتيجية تنمية دارفور ومتابعة الخطوات التي توافق عليها الشركاء فيما يتعلق بالحوار الدارفوري قد أحرزت تقدماً ملحوظاً.

وقال المتحدث باسم حركة التحرير والعدالة الشريك الرئيسى للحكومة السودانية فى اتفاق الدوحة احمد فضل لـ”سودان تربيون” الاثنين ان الحوار الدارفورى يعتبر خطوة مكملة منصوص عليها فى وثيقة الدوحة للسلام لاتاحة الفرصة امام كافة الاطراف السياسية والاهلية والاجتماعية لابداء رؤاها حول الاتفاقية والسلام والمصالحات القبلية
وقال فضل ان الدعوة للحوار ستوجه لكل الاطراف للمشاركة فيها ولن يستثنى الا من “ابى” – حسب تعبيره.

واكد المتحدث باسم الحركة فى سياق اخر احتواء التحرير والعدالة للتباين فى وجهات النظر بين الامين العام للحركة بحر ادريس ابو قردة ورئيس الحركة التجانى السياسي.

واوضح ان الاجتماعات الاخيرة للمجلس الرئاسي التى عقدت فى الفاشر نجحت فى تجاوز الاختلاف حول كيفية اجراء اصلاحات داخل الحركة معلنا تكوين لجان بشان ذات الامر وتراضى الاطراف على التفاهمات التى جرى التوصل اليها وصولا الى الاصلاح المطلوب.

ورفض احمد فضل الخوض فى تفاصيل مواقف الرجلين المختلفين لافتا الى ان حركة التحرير والعدالة تتشكل من عدة فصائل وان الاصلاح فيها يحتاج الى التدرج والاخذ فى الاعتبار تنوع الحركات والفصائل.

وقال ان الاجتماع الرئاسى ناقش ايضا تفعيل الشراكة مع المؤتمر الوطنى وشكل لجانا لمتابعة تنفيذ اتفاقية الدوحة.

وابان ان الرضا عنه لازال “نسبيا” واضاف “نحن راضون عن ما نقدمه من جانبنا ولكن على الارض هناك مطلوبات ولامنفذ دون الطموح غير اننا نجتهد للتنفيذ بشكل اسرع”

Leave a Reply

Your email address will not be published.