Sunday , 16 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

متمردي دارفور يهاجمون (اللعيت) ومظاهرات في الفاشر تندد بالحكومة

الخرطوم 3 مارس 2014- هاجمت قوة مشتركة من حركة جيش تحرير السودان (مناوي) وحركة التحرير والعدالة، مدينتي اللعيت جار النبي ، و حسكنيتة بولاية شمال دارفور واوقعت عشرات القتلى والجرحى فى صفوف الجيش الحكومى، و أعلنت السيطرة عليهما بينما شهدت الفاشر عاصمة شمال دارفور احتجاجات قوية على مقتل احد المواطنين بيد قوات حرس الحدود.

وأدانت حكومة الولاية الهجوم واستهداف الأبرياء والعزل، مؤكدة ان قوات الحركة استهدفت البنوك والابرياء.

وخرج مواطنو الفاشر فى احتجاجات كبيرة الاحد اثر مقتل مواطن على يد مسلحون يرجح انهم من قوات حرس الحدود شبه الرسمية.

واضطر والى الولاية عثمان يوسف كبر الى مخاطبة الحشد امام منزل القتيل مؤكدا وقوع الهجوم على المدينيتن وسقوط قتلى من المواطنين، مبيناً أن السلطات شرعت في مطاردة المعتدين من التمرد، وحرَّكت قوات إضافية للمنطقة.

وقال كبر ان شمال دارفور تشهد هذه الايام ما وصفه بالابتلاءات في عدد من المناطق، وقال ان حكومته تعمل جاهدة للتعامل معها وحسمها، من أجل أن ينعم المواطن بالأمن والاستقرار.

و تعهد كبر لدى اجتماعه بقيادات المجتمع بمدينة الفاشر لمتابعة تداعيات مقتل المواطن، بملاحقة الجناة عبر الأجهزة المختصة.

موضحاً أن توجيهات صدرت لمتابعة الأمر حتى تعود الطمأنينة والاستقرار لمدينة الفاشر، التي قال إنها ظلت نموذجاً في الاستقرار على مدى أزمة دارفور.

وطبقا لشهود عيان فان أربعة مسلحين يرتدون زياً عسكرياً يستغلون سيارة لاندكروزر ، هاجموا المواطن أبوبكر إسماعيل ، أمام منزله بوسط الفاشر، بعد رفضه الامتثال لاوامرهم بتسليم ممتلكاته وأطلق عليه احد المسلحين النار وقتله فى الحال.

وطاف عشرات الغاضبين بنعش القتيل أحياء وسوق الفاشر مطالبين حكومة الولاية بوضع حد للتفلتات.

وأثنى الوالى على سكان الفاشر و رفضهم للسلوك الإجرامي بتعبير حضارى ، مبيناً أن الصراع بدارفور أفرز واقعاً صعباً تعمل الحكومة على تلافيه عبر حزم من الإجراءات الصارمة خلال الأيام القادمة.

وقال المتحدث باسم الحركة ادم صالح ابكر فى بيان صحفى الاحد ان قواتهم قتلت فى حسكنيتة 34 من جنود الحكومة فى و دمرت عتادا للجيش وغنمت كميات من الاسلحة.

واشار الى ان معارك اللعيت خلفت بدورها (49) قتيلاً من الرتب المختلفة، معلنا فرار معتمد اللعيت بعد (9 دقائق) من بداية المعركة وطالبت الحركة المواطنين في المدينتين، ممارسة أعمالهم بصورة طبيعية.

و قال صالح ان العمليتين رداً علي ما اسماه مجازر جيش ومليشيا الحكومة ضد المدنيين الآمنين في قري حجير وأم قونجا.

من ناحيته قال المتحدث باسم القوات المسلحة العقيد الصورامي خالد سعد لوكالة السودان للأنباء أن مجموعات متمردة تنتمي لحركة تحرير السودان نفذت عملية تخريبية كبيرة في منطقة اللعيت جار النبي.

وأضاف ان المجموعة دخلت القرية الخالية من القوات المسلحة واستهدفت السوق وقامت بنهبه وحرقت ودمرت ممتلكات المواطنين والبنوك التجارية وخربت أبراج الإتصالات وحرقت بيت المعتمد ودار الشرطة وعطلت سير الحياة الطبيعية بعد أن روعت المواطنين العزل.

واشار الى ان القوات المسلحة حركت قوة للمنطقة لتدارك الموقف ، نافيا استيلاء المتمردين على اللعيت اوالإستيلاء على عتاد حربي .

ووصف الصوارمي الحادث بأنه عملية تخريبية لا تمت إلى طيبة أهل دارفور ولا الأخلاق السودانية ولا إلى ما يدعيه المتمردون من تبني قضايا المواطنين في شمال دارفور.

Leave a Reply

Your email address will not be published.