Wednesday , 22 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مفاوضات بين سلفاكير ومشار في أديس أبابا الاسبوع المقبل

الخرطوم 26 ديسمبر 2013- قالت مصادر حكومية إن مفاوضات مباشرة ستبدأ بين أطراف الصراع بدولة جنوب السودان الثلاثاء المقبل بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا تحت وساطة الإيقاد، بينما أعادت الأمم المتحدة توصيفها للقتال الدائر في جنوب السودان منذ مايزيد على العشرة الايام ، وعدته صراعاً على السلطة لايرقى الى القتال على اسس عرقية.

1512147_10152068670721391_1584370216_o.jpg

ويمكث المبعوث الأميركي دونالد بوث بجوبا في محاولة لحث الأطراف على التفاوض، وحسب مصدر مسؤول بحكومة جنوب السودان فإن كلاً من الرئيس سلفاكير ونائبه المعزول مشار، وافقا على الدخول في مباحثات مباشرة بأديس أبابا ، بعد اتصالات أجراها وزير الخارجية الأميركي جون كيري بالرجلين.

ودعا مجلس السلم والأمن الأفريقي لعقد جلسة طارئة على مستوى رؤساء دول الاتحاد الأفريقي لمناقشة الصراع بجنوب السودان،وقال نائب رئيس جنوب السودان المعزول رياك مشار لــ(رويترز) في اتصال متقطع عبر الهاتف المحمول من مكان غير معلوم (أنا في الأدغال وأفعل ما بوسعي لتحسين موقفي التفاوضي).

وصرح المبعوث الأميركي إلى جنوب السودان في وقت سابق، أن الرئيس سلفاكير ميارديت قبل الدخول في حوار غير مشروط مع مشار ،وقال بوث لصحفيين في الخارجية الأميركية عبر الهاتف بعد سلسلة لقاءات أجراها مع القيادة السياسية في جوبا، إن (سلفاكير أخذ أمامي تعهداً مفاده أنه مستعد لبدء مباحثات -دون شروط مسبقة- مع مشار لإنهاء هذه الأزمة).

وأوضح بوث أنه التقى (11) من أعضاء الحركة الشعبية المعتقلين بجوبا، وأكد أن “هؤلاء الأشخاص في أمان، ويعاملون بشكل جيد. وأوضح أن المعتقلين عبروا له عن رغبتهم في القيام بدور بنَّاء من أجل المصالحة الوطنية.

الى ذلك قال متحدث رئاسي، إن قوات جنوب السودان تقاتل لمنع متمردين موالين لمشار، من السيطرة على ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل المنتجة للنفط ،وحسب مصادر فإن قوات مشار سيطرت الأربعاء على مطار ملكال.

وقال أتني ويك أتني لـ(رويترز) (دار قتال عنيف بين القوات الموالية للدكتور ريك مشار والقوات الحكومية في ملكال” ،وأفاد بأن المتمردين هاجموا ملكال لأول مرة صباح الثلاثاء وذكر أتني، أن حقول النفط في ولاية أعالي النيل بعيدة عن ملكال وأنها تحت سيطرة الحكومة.

وأضاف “حقول النفط آمنة وتنتج الولاية (200) ألف برميل يومياً ،وأعلن وزير النفط بجنوب السودان ستيفن ديو داو يوم (الثلاثاء) توقف ضخ النفط من ولاية الوحدة التي سيطر عليها المتمردون بقيادة مشار. وقال الوزير إن إنتاج بلاده من النفط الخام تراجع بمقدار (45) ألف برميل إلى (200) ألف برميل يومياً بعد توقف حقول ولاية الوحدة جراء القتال.

وفي السياق تراجعت الامم المتحدة عن تلميحات سابقة بان القتال في جنوب السودان يمكن ان يكون عرقياً وقالت مندوبها في جوبا هيلدا جنسون الاربعاء ان مايجري في البلد الوليد هو صراع على السلطة ولايمكن وصفه بالقتال على اسس عرقية وشددت جونسون على ضرورة جلوس الاطراف الى طاولة التفاوض لإستنباط حلول ناجعة للازمة الماثلة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.