Wednesday , 10 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

نافع : لاقيمة لأي مسؤول خارج المؤسسات

الخرطوم 22 سبتمبر 2013- وجه مساعد الرئيس السودانى انتقادات حادة مبطنة الى زعيم قبيلة المحاميد العربية فى دارفور موسى هلال وقطع بعدم قدرة اى شخص مهما كانت مكانته على فرض ارادته على الدولة.

وقال نافع على نافع لدى مخاطبته حفل تدشين (158 ) مشروعاً فى ماعرف باستكمال النهضة بولاية شمال دارفور السبت ، ” ليعلم اى شخص يدعى ان له قوة او سلطان فانه لن يفرض على الدولة مايريد”.

وقال نافع فى اشارة الى الزعيم القبلى موسى هلال دون ان يسميه من اراد الاستقرار والحصول على التقدير عليه العمل من داخل المؤسسات.

ونشب خلال الايام الماضية صراع علنى وملاسنات قوية بين هلال ووالى شمال دارفور محمد يوسف كبر ، ووجه زعيم الحاميد انتقادات غير مسبوقة الى كبر ولم تسلم الحكومة المركزيه من سهامه بعد ان دمغ فى تسجيل صوتى نسب اليه قيادات فى الدولة بالثراء الفاحش ، وتوجه الوالى بعدها الى الخرطوم واجتمع بقيادات حكومية ليصرح بانه “مسنود من البشير”.

وقال نافع ان من يدعى بانه مدعوم من مؤسسه بالخرطوم يحاول التضليل ولا يخدع نفسه والاخرين واضاف” مافى اى زول عندو قيمة خارج المؤسسات ومن يخرج عنها يأكلة الذئب اى من كان”.

واضاف مساعد البشير ” من ظن انه اكبر من المؤسسه ذهب ولم يجد غير البوار “،واسترسل قائلا ” الجماعه والحزب والدولة صنعت الملتزمين فى الصف ومن هم خارجه ” داعياً الى تحرير الانفس وتأكيد الولاء لرب العالمين .

وجدد نافع التأكيد على اصرار الحكومة المضى فى تطبيق الاجراءات الاقتصادية وقال ان البديل لن يكون سوى الندره والغلاء ، واوضح ان التراخى عن تلك الخطوات سيوقع كارثة اكبر .

ولفت الى ان رفع الدعم عن الوقود يفوت الفرصة على تهريبه لدول الجوار يمنع ذلك، وانهم حال عدم القيام بتلك الاجراءات فانهم يعيدون نفس الوصفه لمعالجة مرض الاقتصاد الذى تغذية جهات غربية لم يسمها، مؤكدا على ضرورة توطين القمح وزيادة المساحات المزروعه بجانب خفض تكاليف الانتاج ومحاربة التجنيب فى الشركات الحكومية اسوه بالوزارات .

وقطع نافع بمضى الدولة فى مشاريع التنمية بدارفور معتبراً انطلاقة المشاريع التنموية بالفاشر نموذجاً للولايات الاخرى ، مشيداً بتوقيع الولاية لاتفاقيات عدة شملت بناء السلام والتنمية بكلفة 400 الف دولار بالاضافة الى مشاريع التمويل الاصغر بكلفة 400 الف دولار .

Leave a Reply

Your email address will not be published.