Thursday , 22 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش السودانى يعلن اعادة سيطرته على “مفو” بالنيل الازرق

الخرطوم 19 فبراير 2013 – أعلن متحدث باسم الجيش السوداني ان القوات المسلحة أحكمت سيطرتها على منطقة “مفو” الواقعة في جنوب غرب ولاية النيل الأزرق بعد شنها هجوما على مواقع الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال في المنطقة.

الناطق ياسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد
الناطق ياسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد

وقال الصوارمي خالد سعد، في بيان اصدره الاثنين إن القوات المسلحة قتلت 66 من مقاتلي ودمرت دبابة وأربع عربات لاندكروزر وجراري تراكتور، وأكد انسحاب ” فلول المتمردين” جنوبا واشار إلى ان قوتهم تقدر بكتيبة مشاة مسنودة بعدد من الدبابات والمدافع وعربات اللاندكروزر.

وكان ياسر عرمان قد اصدر بيانا باللغة الانجليزية في أول أمس الاحد أتهم فيه الجيش السوداني بقصف المدنيين في قرية مفو الواقعة 21 كيلومتر جنوب غرب الكرمك وقال ان القصف شرد حوالي 8000 الف مواطن من سكان القرية والمناطق المجاورة لها.

وأشار عرمان المتواجد في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن الهجوم الجوي والبري بدأ في يوم 14 فبراير الماضي. وقال انها جزء من سياسية الأرض المقروحة التي تتبعها القوات السودانية في النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وقال الصوارمي في بيانه أمس عدد الجرحى بين قوات الحركة تجاوز السبعين شخصا جرى إخلائهم إلى منطقة البونج في جمهورية جنوب السودان لتلقي العلاج.

وأشار إلى احتساب القوات المسلحة عدداً قليلاً من الشهداء والجرحى الذين يخضعون للعلاج . وأكد إحكام الجيش السوداني سيطرته على المنطقة وقيامه بعمليات تمشيط للمداخل والمخارج.

وتفيد التقارير الدولة إلى نزوح ما يزيد عن 200 ألف مواطن من النيل ازرق إلى معسكرات اللاجئين في أثيوبيا وجنوب السودان.

ومن جهة أخرى قال الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال ارنو نقوتلو لودى ان الطيران السوداني في يوم الأحد شن غارة جوية على قرية كولو بمحافظة هيبان بولاية جنوب كردفان/ جبال النوبة .

وقال ان الجيش السوداني اسقط عدد 8 قنابل على القرية أدث إلى قتل ثلاثة مدنيين بينهم امرأة وطفلان وجرح ثلاثة اخرين .

والمعروف ان الخرطوم تتهم جوبا بدعم قوات الحركة الشعبية التي تقاتل الجيش السوداني في جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ يونيو 2011.

ودعت الوساطة الطرفين للتفاوض المباشر حول حل سياسي للنزاع في 15 مارس القادم.

(ST)

Leave a Reply

Your email address will not be published.