Wednesday , 22 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

المهدي يطلق حملة توقيعات لاسقاط النظام

الخرطوم 8 يوليو 2013- أطلق زعيم حزب الامة الصادق المهدي حملة جمع التوقيعات التي سماها “تذكرة التحرير ” لاسقاط النظام سلميا بدار حزب الامة الأحد ، في وقت قلل المؤتمر الوطني الحاكم من تأثير الخطوة وقال ساخراً من المهدي وحزبه “النظام يسقط بالإنتخابات لا بالتوقيعات .

مجموعة من اعضاء حزب الامة شاركوا في تجمع الحزب في ساحة الخليفة بامدرمان يرفعون لافتات تنادي باسقاط النظام في السبت 29 يونيو 21013 (الفرنسية)
مجموعة من اعضاء حزب الامة شاركوا في تجمع الحزب في ساحة الخليفة بامدرمان يرفعون لافتات تنادي باسقاط النظام في السبت 29 يونيو 21013 (الفرنسية)

وقال المهدي ان هناك ثلاث اجندة تجري بالبلاد الان وهي اجندة المؤتمر الوطني الذي يريد استمرار الحال والضائقة التي تمر بها البلاد وتابع (هي في البير ويوقعو فيها الفيل )،وثانيها اجندة الجبهة الثورية الذين قلنا لهم (يابني اركب معنا) لحل كل مشاكل البلاد سلميا ، وقلنا لهم اذا فشلتم قوي النظام واذا نجحتم انقسمت البلاد.

واضاف المهدي انهم ابلغوا الجبهة الثورية بانهم مستعدون للتحالف معهم من اجل السودان ان ركنوا الي الحل السياسي والسودان الواحد ،واضاف ان ثالث الاجندة هو السودان العريض واردف “نحن نريد السودان العريض والنظام يريد السودان البغيض والحركات المسلحة تريده السودان النقيض” .

واكد المهدي ان الشعب السوداني يستحق بعد نضاله ان يلتف حول تذكرة التحرير للنظام الجديد ، وشدد على ان تذكرة التحرير ليست محاكاة لحركة تمرد في مصر واضاف ” عندما اعلنا عنها كان ذلك في احتفالات الاستقلال في العام 2012 وتمرد انشئت في العام 2013 وهم نفذو ونحن لم ننفذ والفكرة دي (صنع في امدرمان).

و اكد بدء التوقيعات هو المرحلة الاولى فقط يعقبه تعبئه عامة ثم اعتصامات. ودعا المهدي كافة القوى السياسية للانضمام لتذكرة التحرير .

من جانبه دعا المؤتمر الوطني حزب الأمة القومي للإلتزام بالعملية السلمية اوالمسار الديمقراطي عبر الإنتخابات لإسقاط الحكومة القائمة ، وقال الوطني ردا على حملة التوقيعات المليونية التى دشنها الحزب أن الحكومات تنشأ وتقوم وتسقط بالإنتخابات وليس بالتوقيعات .

مشددا على أن أي حديث غير المسار الديمقراطي الملتزم بالدستوروالقانون المتمثل فى الانتخابات لإسقاط الحكومة أوتغييرها لايجدي سوي اللجوء للشعب السوداني.
ودعا أمين أمانة الإعلام بالمؤتمر الوطني ياسر يوسف فى تصريحات صحفية الاحد القوي السياسية للإستعداد للإنتخابات القادمة وأن يكون الشعب السوداني هو الفيصل بينهم لإختيار خياره عبر إنتخابات حرة ونزيهة .

وطالب الأحزاب السياسية باللجوء للإنتخابات لتأسيس ممارسة سياسية رشيدة تجنب البلاد المجهول وإثارة الفتن والقلاقل التى تجرف البلاد بعيدا عن المسار الديمقراطي ، وطالب يوسف بأن لاتكون قضية الدستور مكانا للمساومات والمزايدات السياسية ، مؤكدا أملهم فى إستجابة كل القوي السياسية للدعوة الموجه لها لوضع الدستور.

وسخر مساعد رئيس الجمهورية د.نافع علي نافع من ضعف اعداء الانقاذ وكسلهم بقوله أن ما حققته الإنقاذ من إنجازات” لو نامت من بعده نومة اهل الكهف وفي المقابل لو منحت الأصوات المعادية لها عمر نوح فلن تفعل شيئاً” .

ومضى بقوله لدي افتتاحه الاحد بالجريف غرب مرافق خدمية ومحطة مياه:” (نومو قفا نحن ما خايفين من مشكلة في الاقتصاد أو القتال أو السياسة “وقال “اننا بعزيمة اهل السودان واجهنا الازمة الاقتصادية وحررنا السودان من الارتهان للمعونات والقروض لاننا تحررنا من العبودية واعتمدنا على الله لان خزائن الأرض عند الله وليست عند أي منظمة او مؤسسة دولية “.

ووصف نافع الاعمال التى انجزتها ولاية الخرطوم في قطاع الصحة والتعليم اعمالاً مميزة بقدر مكانة المواطن والذي عهدنا معه باننا كلما فرغنا من انجاز سنذهب للذي بعده –على حد تعبيره-.

Leave a Reply

Your email address will not be published.