Friday , 30 September - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مساعد البشير : مصالح الصين لن تتأثر بصراعات السودان

تشانجو 27 يونيو 2013- قال نافع علي نافع، مساعد الرئيس السوداني ، أن الصين وبما تمتلكه من أدوات مؤثرة، شرعت في اتصالات مكثفة مع بعض الجهات، لتهدئة الأوضاع بين السودان وجنوب السودان، جراء التطورات الأخيرة. وشدد على أن علاقات الخرطوم وبكين تمضي نحو الأفضل، وأكد أن مصالح الصين الحيوية بالسودان، لن تتأثر بأي نزاعات داخلية أو خارجية، وأن موقفهم تجاه مصالح الصين واضح ومحسوم.

نافع على نافع مساعد رئيس الجمهورية السابق
نافع على نافع مساعد رئيس الجمهورية السابق

وقال نافع في مؤتمر صحفي، عقده بمدينة تشانجو الصينية، بحضور عدد من وسائل الإعلام المحلية الصينية، والدولية، إن الحوار الذي يجريه السودان هذه الأيام مع الصين، يصب في مسار الرؤية العميقة لكلتا الدولتين، نحو مصالحهما المشتركة.

مشيراً إلى أن السودان والصين، حريصان على أن تمضي العلاقة الاستراتيجية بينهما نحو الأفضل.

وشدد مساعد الرئيس، على أن الصين قريبة من الحوار بين الخرطوم وجوبا، الذي تم التوصل فيه للاتفاقات الأخيرة، مشيراً إلى أن المبعوث الصيني الخاص، زار الخرطوم وجوبا مؤخراً، واستمع لموقف الطرفين، بغية تهدئة الأوضاع، فضلاً عن تحركات تقوم بها الصين مع الدول المؤثرة في الإقليم.

وحول التحديات الخارجية التي يمر بها السودان، وانعكاس التحالفات الاستراتيجية للسودان، مع دول الشرق، تحديداً الصين، جدد نافع قدرة بلاده على تجاوز كافة العقبات التي يضعها الغرب في مسارها ـ حسب وصفه ـ . وقال إن السودان لا يتحرج من علاقته بالصين، وأن علاقته معها، مبنية على المصالح المشتركة وبرامج التنمية.

وقال مساعد الرئيس السوداني، من حقنا أن نقيم علاقاتنا مع من نشاء، من أجل خدمة مصالح بلادنا. وعلاقتنا مع الشرق تقوم على المصالح المشتركة، وتنيمية بلادنا، ولا يمكن أن نخشى الغرب.

ووقعت بمدينة تشانجو الصينية، جملة من الاتفاقيات المبدئية، بين السودان وعدد من الشركات الصينية. وتجيء الخطوة ضمن لقاءات رجال الأعمال السودانيين والصينيين، ضمن الفعاليات الاقتصادية للحوار الاستراتيجي، ومنتدى التعاون الاقتصادي الذي تستضيفه الصين.

وتأتي الاتقافيات في إطار الحوار الاستراتيجي بين الصين والسودان، والذي تجري أعماله هذه الأيام، في عدد من المدن الصينية.

وشملت الاتفاقيات والمذكرات الموقعة، على مشروعات زراعية، واستيراد آليات زراعية إلى السودان من الصين. كما وقّع نائب والي الجزيرة محمد الكامل ـ إنابة عن حكومة الجزيرة ـ على اتفاقية يتم بموجبها إنشاء مسلخ حديث للماشية بولاية الجزيرة.

كما شملت الاتفاقيات أيضاً، على أن تتولى الصين، العمل في مشروع خط السكة حديد عطبرة- بورتسودان، بطول خمسمائة كيلومتر في مدى زمني لا يتجاوز الثلاث سنوات.
******
و قال وزير الداخلية إبراهيم محمود: “إن مشكلة المخدرات عالمية، وإن السودان لن يصل مرحلة الخطر وإنه بعيد من الأرقام العالمية”، ودعا إلى ضرورة العمل المشترك والتنسيق بين كل مكونات الدولة الرسمية والشعبية، ووضع خطط قومية وطنية لعلاج ومكافحة الإدمان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.