Friday , 30 September - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تجار نيالا يطالبون بتأمين الحركة التجارية لخفض إسعار السلع

الخرطوم 3 ابريل 2013- طالب التجار بولاية جنوب بالاستعجال في تحريك الطوف التجاري ل(800) عربة ظلت بالضعين التي تبعد (150) كيلومتر من نيالا لأكثر من شهر إلي نيالا.

شاحنة محملة بالبضائع
شاحنة محملة بالبضائع
وشكا التجار من ارتفاع سعر السلع الاستراتيجية مثل جوال الدقيق من (160) إلي (240) جنيه بينما أرتفع سعر جوال السكر من (280) إلي (310) جنيه وبعض السلع الكمالية مشيرين إلي أن الطوف ظل في الضعين لعدم سلامة الطريق بين نيالا والضعين بسبب التعقيدات الامنية.

كما أشاروا إلي ظهور أثار سالبة في المدينة من صفوف الوقود وسحبه من محطات الوقود وبيعه في السوق السوداء وأطراف المدينة لاسيما بعد قرار إدارة النقل والبترول بتخصيص (500) جالون وقود يوميا لكل محطة ودفع ذلك بعض التجار المعروفين بالجشع إلي إغلاق المحطات باكرا والاتجاه لبيعه في السوق الاسود.

وقال مدير إدارة النقل والبترول بجنوب دارفور عبدالله محمد أبكر طبقا لصحيفة (السودانى) الصادرة الاربعاء إن إصدار قرار تحديد كميات الوقود ب ( 500) جالون يوميا يعتبر خطة إسعافية لمواجهة الطلب المتزايد علي الوقود من كل القطاعات الصناعية والزراعية بينما هناك كميات محدودة منه.

وأوضح ان أخر طوف وصل إلي نيالا كان قبل شهرين بسبب التعقيدات الأمنية مؤكدا بأن الإجراءات الاخيرة لترشيد الصرف حتى لا تدخل الولاية في أزمة وقود بعد أن وصل سعر جالون البنزين في السابق إلي (70)جنيه لاسيما وأنهم لا يعرفون متي يصل الطوف إلي نيالا وتابع “المسألة معقدة “.

ونوه عبدالله إلي وجود موظف من إدارة البترول في أي طلمبة وقود للإشراف ومتابعة عمليات التوزيع مشيرا إلي إن تحديد الكميات لمصلحة انسياب الوقود منعا لتفاقم الازمة.

(ST)

Leave a Reply

Your email address will not be published.