Thursday , 22 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مليشيات قبلية لا تزال تحاصر بلدة السريف في شمال دارفور

الخرطوم 20 فبراير 2013 – اعربت منظمات إنسانية عن قلقها من محاصرة مليشيات قبلية مسلحة اكثر من 100 الف شخص في بلدة السريف بولاية شمال دارفور التي شهدت نزاعا مسلحا بين الرزيقات وبني حسين بسبب الصراع على منجم جبل عامر للذهب.

وقالت المصادر ان قبيلة الرزيقات التي تمتلك عتادا عسكريا ثقيلا تحكم سيطرتها على البلدة التي تعيش أوضاعا إنسانية بالغة التعقيد وتمنع سكانها من استئناف حياتهم العادية اثر الاشتباكات القبلية التي اندلعت في مطلع يناير الماضي وقتل فيها مئات المدنيين.

وقال مسؤول بمنظمة إنسانية تعمل في إقليم دارفور رفض الكشف عن هويته لأسباب امنية ان الجماعات المسلحة اغلقت طرقا تربط محلية السريف مع بلدتي كبكابية ولم تسمح لوكالات الإغاثة التابعة للامم المتحدة بالتوغل الى داخل البلدة للتحقق من ارقام المتضررين وتقديم المساعدات لهم

وتابع ” ما يحدث على الارض لا يطاق هناك انعدام للأمن والقوات الحكومية لم تأتي الى المنطقة بالرغم من استمرار التوترات لأكثر من شهر ”

وقال المسؤول ان استئناف منجم الذهب الذي يضم مئات الآبار جذب المدنيين من جميع الجهات وأضاف ” لقد اتخذت السلطات قرار بإغلاقه لكنه لم ينفذ وهناك توترات ربما ستفرز مواجهات قبلية”.

وقال ان بعثة يوناميد العاملة في دارفور لم تتمكن من الدخول وعادت ادراجها من بلدة سرف عمرة التي تقع على بعد 84كلم غربي البلدة المنكوبة .

وكانت الامم المتحدة قد اصدرت تقريرا مؤخرا عن الوضع في المنطقة قائلة ان عدد النازحين بسبب الاحداث القبيلة في شهر يناير الماضي قد تجاوز المائة ألف شخص وان هذا الرقم يفوق مجموع النازحين في دارفور خلال عام 2012.

Leave a Reply

Your email address will not be published.