Thursday , 22 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخرطوم وطرابلس يتفقان على محاصرة تهريب السلاح عبر الحدود

الخرطوم 16 ديسمبر 2012- أتفق السودان وليبيا على مراجعة كافة الاتفاقيات المشتركة بين البلدين وتفعيلها وتقوية الآليات الرامية لتعزيز السلام بالمنطقة وإنعاش الاتفاقات الخاصة بالعمالة السودانية في ليبيا.

وكانت الخرطوم قد جاهرت بدعمها للمعارضة الليبية وتزويدها بالسلاح في حربها ضد نظام العقيد قذافي الذي اتهمته الخرطوم بدعم حركات دارفور. وكان السلاح الموجود في مستودعات النظام الليبي السابق قد هرب بكميات كبيرة إلى الدول المجاورة وادي إلى زعزعة الاوضاع فيها.

ووقع الجانبين على برتوكول عسكري وأمني بين رئاستي أركان الجيش في البلدين واتفاقا على نشر قوات مشتركة لضبط الحدود بين البلدين ومراقبتها للحد من تهريب السلاح والبشر والإسراع بالإجراءات الخاصة بالإعداد لاتفاق أمني في مؤتمر للتعاون الإقليمي ليشمل السودان وليبيا والنيجر وتشاد لتحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة.

وهذا اضافة إلى اتفاق الجانبين على تفعيل آليات مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين بشأن توفير العمالة المدربة لليبيا وتوفيق أوضاع العاملين السودانيين ورعاية مصالحهم فضلاً عن اتفاقهم على انعقاد اجتماعات اللجنة الوزارية بين البلدين فى القريب العاجل.

وشدد رئيس الوزراء الليبي علي زيدان علي سعي بلاده على أن لا تكون بلاده معبراً لتهريب السلاح، مؤكداً أن الزيارة تهدف للترتيب الأمني لمنع وتلافي مثل هذه الممارسات التي ستكون لها آثار سالبة على المنطقة .

وقال النائب الأول للرئيس السودانى علي عثمان محمد طه في مؤتمر صحفي بمطار الخرطوم فى ختام زيارة رئيس الوزراء الليبي للبلاد الجمعة إن الزيارة تأتي مؤكدة للعلاقة بين البلدين عقب الثورة الليبية وإعطائها لمؤشرات جيدة للعلاقة بين الدولتين.

وأشار إلى تطابق وجهات النظر في المحور الأمني بجانب اتفاق الجانبين على تعزيز الدور المشترك بين البلدين لتعزيز السلام بالمنطقة والعمل على تقوية الآليات الإفريقية للمحافظة على الاستقرار في منطقة الساحل والصحراء.

وأفاد طه باتفاقهم على تفعيل كافة الاتفاقيات المشتركة بين الجانبين فضلاً عن اتفاقهم على انعقاد اللجنة الوزارية بين البلدين في القريب العاجل.

في السياق أكد رئيس الوزراء الليبي علي زيدان أن زيارته للبلاد تأتي بغرض طمأنة القيادة بالبلاد على الأوضاع بليبيا وتقديم أسفهم جراء معاناة السودان من نظام القذافي والتأكيد بان ذلك العهد انتهى.

مؤكداً تباحثهم مع الجانب السوداني حول القضايا الأمنية التي تحقق الأمن بين البلدين.

وأضاف” نؤكد بأن ليبيا عازمة على مد يدها لتفعيل كل الاتفاقيات بين البلدين عقب مراجعتها”، وكشف عن ترتيبهم لعقد مؤتمر بين دول السودان وليبيا وتشاد والنيجر للتفاكر بشأن كيفية حماية الحدود واستقرار منطقة الساحل والصحراء.

Leave a Reply

Your email address will not be published.