Saturday , 22 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الشعبي يدعو المعارضة السودانية لوحدة الصف لإسقاط النظام

الخرطوم 29 نوفمبر 2012 – دعا الامين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر القوي السياسية المعارضة الي توحيد الصف لإسقاط النظام في اشارة منه لإيجاد برنامج تتفقق عليه كل القوى السياسية والمعارضة في البلاد.

وقال في تصريحات صحفية امس عقب اجتماع تحالف المعارضة بدار حركة حق ان المعارضة صاغت مشروع البديل الوطني الذي حوي رأي تلك الاحزاب في شكل الدستور، وكشف عن اتصالات شرع فيها حزبه مع المجموعات والحركات المسلحة التي يتوافق معها في رأي اسقاط النظام سوء كانت في مناطق جنوب كردفان او النيل الازرق او اقليم دارفور.

والمعروف ان هناك خلاف بين قوى المعارضة حول وضعية الدين في الدولة السودانية المقبلة حيث ينادي المؤتمر الشعبي بضرورة تكريس الجهود في المرحلة الحالية على اسقاط النظام وإعادة الحريات في البلاد حتى نهاية الفترة الانتقالية التي بعدها تنظم انتخابات وتطرح القوى السياسية رؤاها حول الدستور الاسلامي الذي ترفضه كثير من الاحزاب والحركات السياسية.

الى ذلك عزا حزب الأمة القومي عدم مشاركته في وضع الدستور لقناعتهم بأن الأولية في الوقت الراهن ينبغي أن تكون لتوافق أهل السودان على آلية فعالة لوقف الحرب المستعرة في عدد من أقاليم البلاد، مشيراً الى ان استمرار الحرب سيعيق مشاركة كل أهل السودان في وضع الدستور.

ووصف الناطق الرسمي باسم حزب الأمة السفير نجيب الخير في تعميم صحفي أمس إصرار المؤتمر الوطني على الإسراع في وضع الدستور بغير الموفقة، وأضاف أن لا قيمة للسرعة والزمن لمن يقود في الاتجاه الخطأ.

ودعا حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالعمل على ترتيب أولوياته بما يتسق مع واقع البلاد ومصالح شعبها وليس بما يتوافق مع الرغبة في تكريس الوضع القائم رغم كل علله الماثلة.

وشدد الخير على أن الحرب المستعرة في دارفور وكردفان والنيل الأزرق قد مزقت البلاد، منوها الى أن الدستور الذي يتوافق عليه أهل السودان لا يمكن الوصول إليه إلا في ظل ترتيبات انتقالية تؤمن مشاركة الجميع في وضعه.

Leave a Reply

Your email address will not be published.