Thursday , 22 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخرطوم : اتصالات مع جوبا لإنقاذ اتفاق التعاون

الخرطوم 22 نوفمبر 2012 – كشفت وزارة الخارجية السودانية عن اتصالات تجري بين السودان ودولة جنوب السودان حاليا وعلى اعلي مستويات، بشان تنفيذ اتفاق التعاون الموقع أخيرا بين البلدين، وقطعت بوجود تقدم فيما يتصل بالتنفيذ وترتيباته في كل الملفات عدا العسكري الأمني، ونفت وصول الحوار بين الخرطوم وجوبا الى طريق مسدود .

omar_al-bashir_left_and_salva_kiir_right_gesture_after_the_signing_ceremony_of_a_deal_on_economic_and_security_agreements_thursday_sept._27_2012_in_addis_ap-3.jpgوقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العبيد احمد مروح ان الاتصالات الجارية ربما تثمر عن اتفاق وشيك بين البلدين لحل المشاكل التي تعترض الاتفاق.

وكشف عن اجراء السودان اتصالات بدولة الجنوب يوم “الثلاثاء” عبر سفارته فى جوبا شملت العديد من المسئولين في جوبا ، بمن فيهم الرئيس سلفاكير حول تفعيل الاتفاق، وجدد العبيد نفيه ابلاغ السودان أي مسئول جنوبي بامتناعه عن السماح بضخ النفط.

واضاف “حتى هذه اللحظة لم نبلغهم باننا نمنعهم من استئناف ضخ النفط، ولكن قلنا لهم بان حدوث أي اضطرابات أمنية في الحدود بعد استئناف ضخ البترول ستضر بصناعة النفط بأكملها والأفضل ان تحسم الخلافات حول تنفيذ الملف الأمني اولا” .

واشار العبيد الى ان السودان يطالب باقامة منطقة عازلة حسبما نص عليها اتفاق التعاون، واكد بان اطراف الوساطة التي انجزت الاتفاق تسعى لحث الجنوب على الالتزام ببنود الاتفاق.

وفى السياق جددت وزارة النفط تمسكها بعدم السماح بمرور نفط دولة الجنوب السودان عبر الموانئ السودانية إلا بتنفيذ اتفاقية الترتيبات الامنية بين البلدين.

واعلن وزير الدولة بالوزارة فيصل حماد عبدالله إن حسم الملف الأمني يمثل ضماناً للتنفيذ الاتفاقيات الاقتصادية كافة دون توقف مؤكداً حرص بلاده واستعدادها لإنفاذ الاتفاقيات لصالح شعبي البلدين ومصالح الشركاء في مجال النفط.

وبحث الوزير الدولة بمكتبه أمس مع سفير الصين بالخرطوم لوه شياو قوانغ تطور العلاقات بين البلدين خاصة النفط مشيدا بدور الشركات الصينية في إنجاح مشروع النفط السوداني داعياً دولة الصين لتوسيع إستثماراتها

و وعد شياو قوانغ بسعى بلاده لتقريب وجه النظر بين الدولتين لضمان تنفيذ جميع الاتفاقيات الموقع عليها في اديس ابابا.

ومن جوبا اتهم كبير مفاوضي دولة الجنوب باقان اموم الخرطوم بعرقلة عبور النفط الجنوبي الى الاسواق العالمية لأسباب يعلمها السودان على حد تعبيره.

لكنه اشار الى ان الاتصالات بين الطرفين تتم في كل المستويات لإعادة ضخ البترول، واشار اموم الى انهم اتخذوا قرار إيقاف الإجراءات الفنية بشان النفط بناء على التصريحات التي وردت في الصحف.

وأضاف”نحن حريصين على تنفيذ كل الاتفاقيات الثمانية حسب اتفاق التعاون” واستبعد باقان أي اتجاه لزيارة مرتقبة للجنة الأمنية السياسية الى الخرطوم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.