Saturday , 13 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تقرير حكومى يكشف تزايد كبير فى معدلات هجرة السودانيين

الخرطوم 19 نوفمبر 2012 – كشف تقرير اصدرته وزارة العمل السودانية عن تزايد معدلات الهجرة وسط السودانيين خلال العام الحالي وقال انها بلغت خلال العشر اشهر الاولى حوالي 75,631 .

و اشار الي ان الكوادر الصحية والتعليمية هي الاكثر هجرة و بلغ عدد المهاجرين من الاطباء (5028) خلال الخمس اعوام الماضية، فيما بلغ المهاجرين من المهن التعليمية (1002) معظمهم خلال العام 2012م .

واكد التقرير ان هجرة الاختصاصين والعلميين خلال الخمسة سنوات الماضية تمثل هاجسا للحكومة بعد بلوغها (14407).

وقبل يومين تقدم (12) من من الكفاءات العلمية بكلية الطب بجامعة الخرطوم باستقالاتهم مفضلين الهجرة خارج السودان، أبرزهم الاستشاري بأمراض الكلى ومدير مركز نورة لأمراض وجراحة الكلى اطفال (الوحيد في السودان) د.محمد بابكر عبد الرحيم، فيما اعتبرت وزارة الصحة بولاية الخرطوم هجرة الكوادر الطبية إلى خارج البلاد تمثل كارثة، وعزت الأمر للازمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد.

وارجع تقرير لوزيرة الموارد البشرية السودانية آمنة ضرار قدمته لمجلس الولايات امس اسباب تزايد الهجرة لضعف الاجور وقلة فرص العمل بجانب انفتاح ومغريات سوق العمل في الدول المستقبلة للمهاجرين السودانيين ، فضلا عن السعي للحصول علي موارد مالية من العملات الصعبة.

ولفت التقرير الي الزيادة المتوالية للهجرة السنوية للكوادر اذ بلغت ذروتها بحسب التقرير في العام 2012 وغادر نحو 75631 سوداني مقارنة بـ 10032 مهاجر خلال العام 2008 بنسة زيادة (654% )ما يعادل اكثر من ستة اضعاف المهاجرين في العام 2008م.

واشار التقرير الي ان المملكة العربية السعودية تعتبر اكبر مستقبل للعمالة السودانية المهاجرة بنسة (91%) من جملة المغادرين خلال الخمس سنوات الماضية تليها دولة الامارات العربية المتحدة بنسبة (3,5%)، واوضح التقرير ان هجرة الحرفيين هي الاعلي خلال السنوات الخمسة الماضة حيث بلغت (58484) تليها اعمال الرعي والزراعة وتربية الحيوان (54100).

غير ان هجرة الاختصاصين والعلميين خلال الخمسة سنوات الماضية مثلت طبقا للتقرير اكبر هاجس للسلطات الحكومية السودانية بمغادرة (14407) كادر ، فيما بلغت اعداد الفنيين المهاجرين في ذات الفترة (11226)، ونوهت وزارة الموارد البشرية السودانية الي ان هجرة الاختصاصيون والعلميون هي الاكثر اثرا علي حركة التنمية في السودان.

ولفتت الوزارة الي ان فقدهم يعد خسارة للاقتصاد الوطني السوداني ، واشار التقرير الي ان الهجرة في اوساط اساتذة الجامعات السودانية تشهد تصاعدا مستمرا بما يهدد قطاع التعليم بنحو مباشر ، وبلغت جملة المهاجرين من الاساتذة الجامعيين (1002) استاذ جامعي مقارنة بـ(21) استاذ في العام 2008م .

وقالت الوزيرة “اقر بان هناك مشاكل تواجه بعض المهاجرين السودانيين حتى سفارات السودان بالخارج لا يمكن ان تحلها” وطالبت بتأسيس ملحقيات عمالية بالخارج لمعالجة قضايا السودانيين العاملين بالخارج .

من جانبه طالب عضو المجلس بدوي الخير ادريس وزارة المواد البشرية باجراء دراسات لأوضاع السودانيين بالخارج ، كما طالب بالإسراع في ابرام اتفاقيات السلام بعد ان خرج الكثير من السودانيين بسبب النزاعات المسلحة وانهاء النزاع المسلح كي يتجه السودانيين الى التنمية والبناء وحتى يتعافي الاقتصاد كما دعا الى فتح مجالات العمل للراغبين في الهجرة باعتباره حق شرعي للانسان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.