Monday , 4 March - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخرطوم: منظمات اجنبية تسقط مساعدات انسانية فى جنوب كردفان

الخرطوم 18 سبتمبر 2012 – كشف مفوض العون الانسانى سليمان عبد الرحمن عن معلومات تؤكد تورط منظمات أجنبية فى عمليات إسقاط جوى للمتضررين من الحرب فى مواقع خاضعة لسيطرة الحركة الشعبية شمال بجنوب كردفان واكد وجود محاولات لإدخال مواد إغاثية عبر حدود دولة مجاورة لم يسمها لمناطق تتواجد فيها قوات الجيش الشعبى.

صورة ارشيفية: نازحون سودانيون من ولاية جنوب كردفان باحدى معسكرات الأمم المتحدة
صورة ارشيفية: نازحون سودانيون من ولاية جنوب كردفان باحدى معسكرات الأمم المتحدة
وأكد سليمان إستمرار الدولة فى تطبيق اتفاق المساعدات الانسانية المتفق عليه بموجب المبادرة الثلاثية لإعانة متضررى الحرب فى جنوب كردفان والنيل الازرق. ونوه الى ان المبادرة تمثل حزمة من الترتيبات الاجرائية الفنية تنفذ حسب الخطة وتشتمل على خطوات إدارية وفنية ومالية وأخرى معلوماتية.

ومن المقرر ان يجتمع بالخرطوم غدا الاربعاء الفريق الفنى الإتحادى مع الفريق الفنى للشركاء لتنفيذ الترتيبات الفنية اللازمة المنصوص عليها فى الاتفاق وتشمل التحقق من عدد المتأثرين وإعداد الإحصائيات اللازمة التى تقدمت بها الحكومة من خلال الإحصاء السكانى القومى 2008 وإحصاء جنوب كردفان المعاد 2010.

وكشف عبد الرحمن الذى يرأس ايضا وفد الحكومة للمفاوضات الانسانية مع الحركة الشعبية شمال لـصحيفة (الصحافة) الصادرة أمس الاثنين أن محتاجى المساعدات فى جنوب كردفان لا يتجاوز “40 – 50” ألف شخص على خلاف احصائية الحركة والتى اشارت الى تضرر “350” ألف شخص، مبينا أن ارقام الأمم المتحدة أثبتت بأن الذين نزحوا لدولة الجنوب من جنوب كردفان “170” ألف فضلا عن “130” ألف شخص لجأوا لمناطق سيطرة الحكومة ولا زالوا يتلقون معيناتهم الإنسانية بإستمرار.

أما فى النيل الأزرق قال رئيس الجانب الحكومى أن العدد لا يتجاوز”15″ ألف شخص فى ثلاث مناطق هى “يابوس ،سالى ،ودكة ” .

و تتبادل الحكومة السودانية اتهامات مع اطراف في المجتمع الدولي و الحركة الشعبية شمال بالتباطوء في تنفيذ اتفاق المبادرة الثلاثية الذي وقع يوم 4 اغسطس لتنظيم عمليات الاغاثة في جنوب كردفان و النيل الازرق حيث تخوض الحكومة منذ العام الماضي حرباً ضد متمردي الحركة الشعبية شمال.

Leave a Reply

Your email address will not be published.