Monday , 24 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الترابى يتوجه الى الدوحة الاسبوع المقبل

الثلاثاء 4 سبتمبر 2012- علمت “سودان تربيون” بان زعيم حزب المؤتمر الشعبى المعارض فى السودان حسن الترابى يعتزم التوجه الى العاصمة القطرية الدوحة الاسبوع المقبل فى زيارة لم يكشف عن تفاصيلها الدقيقة .

sudan_s_islamist_opposition_leader_hassan_al-turabi_afp_.jpgواشارت معلومات الى ان الترابى يرتب للمغادرة فى التاسع من سبتمبر الجارى ولم يعرف على وجه الدقة الغرض من الزيارة لكن طالما ارتبطت رحلات الرجل الى الدوحة باجراء مقابلات فى فضائية (الجزيرة) ذائعة الصيت .

وكانت اخر مقابلاته فى القناة المثيرة للجدل قبل نحو عامين حيث سجل عدة حلقات لبرنامج “شاهد على العصر” لكن الفضائية لم تبث تلك الحلقات خوفا على مايبدو من توتير العلاقات بين الخرطوم والدوحة خاصة وان الترابى حسب مقربين تحدث فى تلك الحلقات التوثيقية عن ملفات مسكوت عن تفاصيلها اشهرها محاولة اغتيال الرئيس المصرى المخلوع حسنى مبارك وتورط مسؤولين كبار بالحكومة السودانية فى تخطيط وتمويل المحاولة لم يتوانى الترابى عن تسميتهم خلال التوثيق الذى تحدث ايضا عن ملفات تتصل بالحركة الاسلامية السودانية منذ نشاتها الى انشقاقها الاخير علاوة على تناوله اسرار انقلاب 30 يونيو1989 الذى اتى بالرئيس الحالى عمر البشير الى سدة الحكم وكان الترابى حينها عراب الانقلاب قبل ان يصطرع مع البشير ويتحول لمعارضته بقوة .

وعادة مايجرى الترابى مقابلات غير رسمية لاتاخذ طريقها الى الاعلام مع القيادة القطرية لبحث الازمة السودانية وتعقيداتها الدقيقة سيما وان الترابى يرتبط بعلاقات وشيجة مع امير قطر الشيخ حمد بن جاسم ال ثانى ويحفظ للرجل سعيه المتصل لرتق شقاق الاسلاميين فى السودان فى اكثر من محاولة عبر وزير خارجيته الشيخ حمد بن جاسم كما ان قطر لعبت دورا قويا فى ملف دارفور الى ان توجته بتوقيع اتفاق الدوحة الذى انحصر بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة برئاسة التجانى السيسى بينما امتنعت العدل والمساواة وحركة تحرير السودان جناحى عبد الواحد نور ومنى اركو مناوى عن الالتحاق بالاتفاق.

ويعتقد على نطاق واسع ان الترابى يملك تاثيرا على مقاتلى الحركات المسلحة فى دارفور وتتهمه الحكومة صراحة بتاجيج الصراع فى الاقليم وتؤكد ان حركة العدل والمساواة الدارفورية هى الذراع العسكرى لحزب الترابى الذى ينكر بدوره اى علاقة تنظيمية بالمسلحين لكنه يقر فى ذات الوقت بمناصرته لمطالبهم وحقهم فى الحصول على نسبه من السلطة والثروة على غرار ما حظى به جنوب السودان.

وعلى مدار العشرة أعوام الأخيرة أعتقل جهاز الأمن السوداني الترابي أكثر من مرة ولعدة أشهر تحت دعاوي مختلفة منها التخطيط لانقلاب عسكري . واعتقل الرجل في العام 2009 بعد تأييده لقرار المحكمة الجنائية الدولية بحق البشير حيث تتهمه المحكمة بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية في إقليم دارفور غربي البلاد حيث تحمل حركات مسلحة السلاح وتسعى لإسقاط البشير.

Leave a Reply

Your email address will not be published.