Monday , 17 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الوطنى : لا اتجاه للعفو عن قيادات قطاع الشمال فى الوقت الحالى

الخرطوم 9 اغسطس 2012 — استبعد المتحدث باسم المؤتمر الوطنى بدر الدين ابراهيم اى اتجاه لإصدار قرار رئاسي بالعفو عن قيادات الحركة الشعبية – قطاع الشمال – منوها الى ان القرار غير وارد فى الوقت الراهن لاسيما وان القضية لازالت في طور الحوار .

capture.jpgلكنه عاد وقال فى تصريحات صحفية امس بان القرار بالعفو وارد حال تسوية كل القضايا وأردف ” لازال الامر في بداياته والمرحلة لا تسمح بذلك “.

وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال قد طالبت في مذكرة رفعت بها للوساطة تتضمن موقفها التفاوضي برفع الحظر عن نشاط الحركة وإطلاق سراح المعتقلين من عضويتها وإعادة تنصيب مالك عقار واليا على ولاية النيل الازرق.

وتمسكت الحركة في موقفها هذا بالاتفاق الاطاري الذي وقع عليه في 28 يونيو 2011.

وأكد ابراهيم رفض قطاعات من المجتمع السوداني للتفاوض مع قطاع الشمال وقال ان الحكومة مدركة لذلك ويتوجب ان يكون ابناء المنطقتين الاكثر في وفد التفاوض والحديث الان الغرض منه الوصول الي تسويه داخل الدولة الواحدة ولكن التحدي الاكبر يقع علي ابناء المنطقتين في تحديد من يفاوض باسمهم.

ومن جهة اخرى كشف رئيس الوفد الحكومي للمفاوض مع الحركة كمال عبيد عن لقاء مع رئيس حزب الامة الصادق المهدي لمعرفة موقف حزب الامة من المفاوضات.

وجزم بأنه لا تساهل في المفاوضات مع وفد الحركة وان الحكومة لن تكرار تقديم المزيد من التنازلات عن قضايا اساسية من اجل تحقيق السلام لم تأتى بنتائج ايجابية وقال نسعى لتحقيق اتفاق جاد يقوم فى المقام الاول على فك الارتباط سياسيا وعسكريا بالجنوب مشيرا الى ان التساهل مثل سببا رئيسا فى انهيار عمليات السلام فى اتفاقات سابقة.

وقال ان السعى من اجل الحصول على السلام باى ثمن يعنى الحرب .

وافاد ان الظروف التى تفاوض فيها الحكومة حاليا تمثل فرصة للتصحيح والحسم النهائى للقضايا وقال ان قرار مجلس الامن بعد ما قدمناه من شرح وحقائق عبر الاوراق التى ابرزنا فيها مواقف الحكومة وممارسات الطرف الاخر التى تؤكد الشكوك التى ابدتها الحكومة فى جدية من تتفاوض معهم فى التوصل لسلام او امتلاك الارادة او المنطق لتحقيقه.

الى ذلك كشف وفد التفاوض حول ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان عن نيته زيارة المنطقتين وعقد مشاورات ولقاءات مع كافة القواعد والأجهزة والقوي السياسة ومنظمات المجتمع المدني بالولايتين لتوحيد الموقف التفاوضي.

وقال رئيس المجلس التشريعي ولاية النيل الازرق محمد حسن عبد الرحمن في تصريحات صحفية عقب لقاءة رئيس وفد التفاوض حول ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان كمال عبيد امس انهم استمعوا الي تنوير من عبيد الذى اجاب علي كثير من الاسئلة وطمئنهم بان المفاوضون باسم السودان يسيرون بخطي ثابتة تضمن موقف تفاوضي يحفظ للسودان عزته وكرامته.

واكد عبد الرحمن بان عبيد اطلعهم بان تكون هنالك مشاورات علي مستوي القواعد والأجهزة بالولايتين لتوحيد الموقف التفاوض ولضم كل الاراء السياسية والتنفيذية والتشريعية والقوي السياسية ومنظمات المجتمع المدني مؤكدا علي ان الوفد سيقوم بزيارة للولايتين في ذلك الشأن.

وأوضح عبيد في وقت سابق أنه يعتزم ابتدار مشاورات على مستوى القواعد في المنطقتين لضمان توحيد الموقف التفاوضي. وقال إن المشاورات ستشمل جميع الفعاليات السياسية والتشريعية والتنفيذية والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني.

Leave a Reply

Your email address will not be published.