Wednesday , 25 May - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

(الجيش الأبيض) يتضامن مع المتظاهرين بموكب للنيابة العامة

الخرطوم 16 يناير 2022 – نظم المئات من الكوادر الطبية، بزيهم الأبيض المميز موكبا إلى مقر النيابة العامة في العاصمة الخرطوم لدعم المتظاهرين السلميين، ضمن خطة تصعيد جديدة الأطباء.

وظل أطباء السودان يقدمون دعمًا كبيرًا للمتظاهرين مُنذ ديسمبر 2018، يشمل علاج المصابين في المواكب مجانًا وتوثيق انتهاكات قوى الأمن والشرطة، علاوة على المشاركة في الاحتجاجات.

وأطلق لقب “الجيش الأبيض” على قبيلة الأطباء عرفانًا وتعظيمًا لدورهم الكبير في دعم الاحتجاجات السلمية.

وأنضم مئات المتظاهرين إلى موكب الكوادر الطبية، الأحد، بدعوة من 7 كيانات طبية، الذي تجمع أمام مقر النيابة العامة القريب جدًا من القصر الرئاسي، بعد أن جاب منطقة الخرطوم شرق.

ورددت الكوادر الطبية شعارات مناوئة للانقلاب العسكري من قبيل “يا برهان ثكناتك أولى، ما في مليشيا بتحكم دولة”، وذلك في إشارة إلى مطالب إبعاد الجيش عن السياسية ودمج قوات الدعم السريع في القوات المسلحة.

ورفعت الكوادر الطبية ملصقات تُطالب بالقصاص من قتلة المتظاهرين السلميين، إضافة إلى الترويج لمليونية 17 يناير التي أعلنت لجان المقاومة عن تنظيمها.

وشارك في الموكب أطباء وصيادلة وممرضين وفنيو المختبرات الطبية، علاوة على ضباط الصحة ومئات المتظاهرين الآخرين.

وقالت ممثل المكتب الموحد للأطباء، إحسان فقيري، إنهم يطالبون النيابة العامة بحماية المواكب السلمية والتحقيق في اغتصاب الفتيات المشاركات في الاحتجاجات.

وأكدت أن إطلاق قوى الأمن والشرطة عبوات الغاز المسيل للدموع على وجوه وصدور وأعين المحتجين السلميين يُعتبر جريمة حرب سيعاقب عليها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان.

بدورها، قالت الطبيبة هويدا أحمد محمد الحسن، إن القوات النظامية ظلت تقتحم المستشفيات وتنتهك حقوق الأطباء والمرضى وتعتقل مصابين من داخلها.

وأكدت الحسن على أن الانتهاكات التي تُرتكب بحق الأطباء لن تمنعهم من علاج الثوار.

ونُظم الموكب بدعوة من لجنة أطباء السودان ونقابة أطباء السودان الشرعية ولجنة الاستشاريين والاختصاصيين ولجنة الصيادلة وتجمع اختصاصي طب الأطباء ولجنة المختبرات الطبية ولجنة ضباط الصحة.

وقالت لجنة الأطباء إن الموكب الأبيض نُظم لـ “التذكير بالتضحيات الجسام لشعبنا والوفاء لجميع الشهداء من شعبنا ومن الكوادر الطبية وللشهيد بابكر عبد الحميد”.

ويشمل التصعيد الذي أعلنه الأطباء إضراب عن الحالات الباردة، غدًا الاثنين، ليتفرغ الأطباء لتغطية الطوارئ والفرق الميدانية في مليونية 17 يناير؛ إضافة لتنظيم وقفات احتجاجية في كل بقاع البلاد.

وقرر الأطباء إحياء ذكرى مقتل الطبيب بابكر عبد الحميد بمنزله و11 كادر طبيا آخرين، الثلاثاء، بفعاليات ثورية تشارك فيها لجان مقاومة من أحياء الخرطوم بحري.

وقُتل الطبيب بابكر في 17 يناير 2019، برصاص في منطقة بُري أثناء أداء واجبه المهني بإسعاف المصابين المشاركين في الاحتجاجات آنذاك.

والـ 11 طبيبا الذين يحي زملاءهم ذكراهم أبرزهم علي فضل الذي قُتل في 21 أبريل 1990، وسارة عبد الباقي وصلاح سنهوري اللذان قتلا في 26 و27 سبتمبر 2013، وست النفور أحمد بكار التي قتلت في 17 نوفمبر 2021.