Wednesday , 24 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تفويض ( يوناميد) يثير نقاش حاد بين حكومة نيالا ووفد اممى

الخرطوم 14 يونيو 2012 — نشبت خلافات حادة بين حكومة جنوب دارفور و رئيس وفد مجلس الامن لتقييم الاوضاع في دارفور توني برنان ووالي جنوب دارفور بالإنابة عبد الكريم موسى حول ضرورة إخطار بعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي للسلطات الحكومية بحركة مسؤوليها لتتمكن اجهزة الولاية الامنية من حماية أفراد البعثة والعاملين بالمنظمات الاجنبية الاخرى.

وشدد موسى فى اجتماع مع الوفد الاممى امس الاربعاء على ان اليوناميد غير قادرة علي حماية نفسها فيما تمسك المسؤول الاممى بتفويض البعثة المطلق لحرية التنقل في أي مكان وزمان بدارفور مع صلاحيات تجعلها تعمل دون الرجوع لاى جهة حكومية واشار الي ان صلاحيات البعثة تستدعيها للعمل بموجب الفصل السابع.

وقال توني- بريطانى الجنسية- إن مهمتهم دعم الاطراف الموقعة على السلام وحفز الحركات غير الموقعة للانضمام الي السلام ودعم الحوار الدارفوري الدارفورى مقرا باستقرار الاوضاع الامنية بدارفور بأفضل مما كانت عليه فى السابق.

فيما شدد الوالي بالانابة عبد الكريم موسي على ان الدولة السودانية ذات سيادة بما يستدعى علمها بتحركات افراد يوناميد لحمايتهم، ودعا المجتمع الدولى الى تحويل الميزانيات الضخمة لبعثة اليوناميد فى الدعم اللوجستي والاغاثة الى مشروعات التنمية والعودة الطوعية .

وشدد موسي لدى اجتماع لجنة امن الولاية بوفد مجلس الامن الذى سيرفع تقريره خلال شهرين ، على ضرورة تكامل الادوار بين اجهزة الولاية وبعثة اليوناميد لاسيما وأنهم فى حوجة ماسه لمشروعات تنموية اكثر من الآليات العسكرية.

ونبه نائب الوالى الى ان النازحين يقضون (8) اشهر فى قراهم الاصلية للزراعة والحصاد ومن ثم يعودون لقضاء (4) اشهر فى المعسكرات التى وصفها بالموسمية وطالب عبد الكريم المجتمع الدوالى بالضغط على قيادات حركات التمرد التى تتنقل فى عواصم الدول الغربية للاستجابة لنداء السلام وكشف عن اتفاق حكومته مع اليوناميد على الشفافية والوضوح للدفع بالعملية السلميه الى الافضل .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *