Thursday , 25 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش السودانى يشرع اليوم فى الانسحاب من ابيى

الخرطوم 29 مايو 2012 — فى تطور مفاجئ وعشية انطلاق جولة تفاوض حاسمة بين السودان ودولة الجنوب اعلن الجيش السودانى الانسحاب من منطقة ابيى المتنازع عليها مع دولة الجنوب تجاوبا مع طلب دفع به رئيس الية الوساطة الافريقية ثامبو امبيكى وامتثالا لقرار مجلس الامن الدولى وتعبيرا عن حسن النوايا لإنجاح جولة التفاوض المقبلة بحسب ما اعلن المتحدث الرسمى للجيش السودانى الصوارمى خالد سعد

صورة من الارشيف لسوق مدينة ابيي (أ ب)
صورة من الارشيف لسوق مدينة ابيي (أ ب)
وسيطر الجيش السوداني على منطقة أبيي في شهر مايو من العام الماضي بعد هجوم على قافلة عسكرية ألقت الأمم المتحدة باللائمة فيها على جيش الجنوب.

وكان الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر، نقل عن الرئيس عمر البشير أمس الاول ، استعداده لسحب قواته من منطقة أبيي خلال وقت وجيز ، ووصف كارتر ذلك بأنه خطوة رئيسية في اتجاه تحقيق السلام بين البلدين.

وقال الصوارمي في مؤتمر صحفي عقده بوزارة الدفاع السودانية امس ان القوات المسلحة ستبدأ عملية السحب ابتدأ من اليوم الثلاثاء ،عقب الطلب الذي تقدم به رئيس الالية الرفيعة للاتحاد الافريقي الرئيس السابق ثامبو امبيكي وشدد المتحدث على ضرورة حفظ حقوق المسيرية والمواطنين السودانيين الموجودين بالمنطقة عند الوصول لآي اتفاق بشان ابيي وعدم الاعتداء عليهم بجانب التعهد بعدم استغلال ابيى من اي قوات جنوبية.

واوضح الصوارمى ان القوات المسلحة السودانية انتشرت فى البلدة بحسبانها شمالية ولحماية قبيلة المسيرية.

الى ذلك تجرى اليوم فى ابيى عملية تبديل للقوات الأثيوبية لحفظ السلام (يونسيفا) بأخرى بعد إنقضاء المدة المحددة لستة أشهر بحضور أعضاء اللجنة الإشرافية المشتركة لأبيي، ويبلغ عدد القوات الاثيوبية فى البلدة المتنازع عليها حوالي (4) ألف جندي اثيوبى .

وقال رئيس اللجنة العليا المشتركة عن الجانب السوداني الخير الفهيم المكى أن اللجنة أمامها تحد كبير لتشكيل إدارية أبيي والمجلس التشريعي بالمنطقة وفقاً لإتفاق أديس أبابا مؤكداً حسب المركز السودانى للخدمات الصحفية امس أن وجود القوات الأثيوبية (يونسيفا) أسهم بشكل كبير في الإستقرار الأمني بالمنطقة الأمر الذى ساعد في توفر الثقة بين المسيرية ودينكا نقوك مضيفاً أن تشكيل المؤسسات التنفيذية والتشريعية من شأنه تسهيل تقديم الخدمات لكافة الأطراف.

وقال الفريق أول تاديس تسفاى قائد القوات الأثيوبية رئيس بعثة (يونسيفا) أن قواته ستعمل جاهدة من أجل حفظ الاستقرار بالمنطقة موضحاً أن تبديل القوات بأبيي يأتي كإجراء روتينى وفقاً لمهامها كل (6) أشهر داعياً السودان ودولة الجنوب للعمل على حلحلة القضايا العالقة خاصة في منطقة أبيي مبينا أن قوات (يونسيفا) ستظل محايدة وتعمل على حفظ الأمن لأجل التعايش دون الإنحياز إلى طرف من الأطراف .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *