Wednesday , 24 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخرطوم ترفض طلبا امميا لوقف المواجهة العسكرية مع الجنوب

الخرطوم 15 ابريل 2012 — التمس الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من الحكومة السودانية ممارسة اقصى درجات ضبط النفس حيال اعتداء دولة جنوب السودان على منطقة هجليج بجنوب كردفان مجددا ادانته ومطالبته الجيش الشعبى بالانسحاب الفوري وغير المشروط

وزير الخارجية السوداني علي كرتي و الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون
وزير الخارجية السوداني علي كرتي و الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون
وطلب مون فى اتصال هاتفى اجراه امس مع وزير الخارجية على كرتى عصر امس منح الجهود التي يبذلها شخصه مع عدد من الشركاء الدوليين فرصة للتمكن من الوصول إلى سحب القوات المعتدية على هجليج دون مواجهة عسكرية. لكن الوزير لفت الى ان السودان وجد نفسه فى موضع المعتدى عليه و هو موقف لا يحتمل الانتظار ، و ليس فيه خيار سوى اتخاذ الترتيبات الدفاعية والعسكرية لرد العدوان وطرد المعتدين ، وقطع كرتى فى الوقت ذاته بان السودان لاينتوى الاعتداء على سيادة دولة جنوب السودان .

وهاتف رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية المشير حسين طنطاوي، امس ، كل من الرئيس السودانى عمر البشير ورئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت لبحث سبل تهدئة الأوضاع بيين الدولتين .وقرر طنطاوي ابنعاث وزير الخارجية المصري للخرطوم وجوبا لتقريب وجهات النظر. بين البلدين.

ودانت روسيا والصين، حسب سفيريهما في الخرطوم، عدوان دولة الجنوب على منطقة هجليج. وأوضح السفيران لدى لقائهما وزير الدولة بالخارجية السودانية؛ صلاح الدين ونسي، بأن مواقف حكومتيهما الداعم للسودان تم التعبير عنه في البيان الذي صدر من قبل مجلس الأمن.

وطالبت الخارجية السودانية على لسان وزير الدولة ونسي، روسيا والصين بممارسة مزيد من الضغوط على دولة الجنوب لمراجعة سلوكها العدواني تجاه السودان.

كما أطلعت الخارجية سفيري الدولتين على الأوضاع الإنسانية بالمنطقة عقب العدوان.

وأشار ونسي إلى أن السودان تعامل بمستوى عال من المسؤولية مبدياً مرونة كبيرة للحيلولة دون تصاعد حدة المواجهات إلا أن الجانب الآخر لم يراع تلك الاعتبارات.

من جانبه نقل سفير الصين لدى الخرطوم؛ لوه شباو فوانغ، تقدير حكومة الصين لدور السودان في حماية الرعايا الصينيين بالسودان وممتلكات الشركات.

Leave a Reply

Your email address will not be published.