Thursday , 18 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وزير المالية : امريكا “ظالمة” واموال من الصين ودول صديقة ستضخ خلال يومين

الخرطوم 7 ابريل 2012 — شن وزير المالية السودانى على محمود عبد الرسول هجوما على الولايات المتحدة الامريكية لاستمرار سياسة المقاطعة الاقتصادية واكد تضرر الاقتصاد السودان من تلك المعاملة التى وصفها بالظالمة منوها لتسببها فى الازمة الاخيرة التى عصفت بافتتاح مصنع للسكر بولاية النيل الاببض خطط تاريخ تدشينه الخميس الماضي بالتزامن مع اجتماعات بنك التنمية الاسلامى بجدة وبمشاركة نحو (73) من وزراء المالية بالعالم الاسلامي ما تسبب فى احراج كبير لحكومة السودان

وزير المالية السوداني علي محمود عبد الرسول
وزير المالية السوداني علي محمود عبد الرسول
وقال محمود فى مؤتمر اذاعى امس ان ادارة المسنع ايضا تتحمل مسؤلية الحرج واتهمها بالوقوع فى خلل وخطأ اداري كبير سيما وانها وزعت الدعوات لحضور الافتتاح قبل التأكد من جاهزية المصنع للعمل. وكشف الوزير عن تلقية خطابين من ادارة المصنع اكدت فيهما الاستعداد لافتتاحة في الخامس من ابريل الجاري عقب اجراء اختبارات التشغيل التجريبي الا ان ادارة المصنع عادت وتراجعت واعتذرت عن التشغيل.

وقال محمود ان اسباب التأجيل وفق ما علم ان الشركة التي تعاقدت معها ادارة المصنع لتركيب الماكينات والتي انجزت جزءاً كبيراً منها بيعت الي شركة امريكية وهي بدورها رفضت استجلاب البرنامج التشغيلي للمصنع التزاما بالعقوبات الاقتصادية الامريكية المفروضة على السودان.

وانتقد محمود هجوما واشنطن لاتباعها تلك السياسة التي قال انها اثرت بصورة كبيرة على قطع الغيار لبعض الصناعات وتسأل هل يمثل مصنعا للسكر في السودان تهديداً للامن القومي الامريكي؟

لكنه عاد ولام ادارة المصنع لعدم احتياطها وتحسبها ، واشاد الوزير باقدام وزير الصناعة على الاستقاله و قال انه اسس لادب جديد كان مفقودا في السابق معتبراً استقالته تنم عن”موقف اخلاقي”.

واعلن محمود عن قرار باعفاء كافة مدخلات الانتاح الزراعي والحيواني من الرسوم والضرائب خلال اليومين المقبلين للمساهمة في زيادة الانتاج لتغطية الفجوة التي احدثها النفط.

كاشفا عن اجتماع يضمه مع المنتجين خلال اليومين المقبلين لابلاغهم بالقرار وتابع ” مافي دولة عاقلة بتقوم بفرض ضرائب ورسوم على مدخلات الانتاج ،شاناً في الوقت ذاته هجوما على الولايات والمحليات التي تقرض رسوم غير قانونية ، مشيرا الي تكوين لجنة برئاسة نائب رئيس الجمهورية لمراجعة تلك المخالفات التي قال انها تعمل على فتح ابواب الفساد بعد ضبطهم لجهات غير حكومية تفرض رسوم على المواطنين.
وعزا محمود ارتفاع اسعار السلع لارتفاع اسعار الدولار ونوه الى ان وزارته والبنك المركزي يعملان على محاصرتها من خلال زيادة الانتاج في بعض السلع لتقليل تكاليف الصادرات مع اعادة النظر في سياسية سعر الصرف لتشجيع المصدرينعلى استجلاب عائداتهم الي البلاد بجانب حزمة اخري من الاجراءات لمحاصرة ارتفاع اسعار الدولار على راسها ضخ كميات من النقد الاجنبي خلال اليومين المقبلين من بعض الدول الصديقة كالصين للمساهمة في خفض الاسعار خلال فترة وجيزة .

واعترف وزير المالية بتهريب عائدات صادر الثروة الحيوانية الي الخارج لجهة ان سعر الصرف غير مشجع للمصدرين ، مشيرا الي سعيهم لاعادة النظر في الامر حتي يكون سعر الصرف محفزا لعودة تلك الاموال للبلاد .

واعلن رصد مبلغ (251) مليون جنيه لميزانية الدعم الاجتماعي التي تستهدف الشرائح الضعيفة بجانب مساهمة الدولة في استيراد كافة الادوية المنقذه للحياة بمبلغ وصل الي (144) مليون جنيه .

وفي السياق اثني محمود على اجتماعات بنك التنمية الاسلامي التي انعقدت بالخرطوم الاسبوع الماضي والتي جني منها السودان فوائد كبيرة بتخصيص البنك لـ(500) مليون دولار لمشروعات التنمية بالبلاد خلال العام الجاري، وكشف الوزير عن اتصالات اجراها الملياردير الامريكي الشهير بيل جيتس على المؤتمر ين المشاركين في اجتماعات بنك التنمية بالخرطوم واعتذاره عن المشاركة بعد ان قرر ذلك ولكنه لظرف طارئ لم يتمكن من الحضور وقال محمود ان جيتس كان سيطرح على المؤتمرين المشاركة في بعض البرامج الصحية من خلال منظمة يرعاها تعمل في مجال حماية الطفولة من مرض شلل الاطفال والمساهمة في بعض الاستثمارات .

Leave a Reply

Your email address will not be published.