Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مجلس المناصير يرفض حلول الوالى لمعالجة الازمة

الخرطوم 26 يناير 2012 — أعلن مجلس متأثري المناصير من قيام سد مروي رفضه لقرار والي نهر النيل، القاضي بتكوين لجنة لوضع برنامج لتنفيذ الخيار المحلي، قائلاً إنه ليس طرفاً باللجنة، ورفض أي خطوات نحو التعويض والتوطين.

وقال رئيس اللجنة التنفيذية بالمجلس أحمد عبد الفتاح في تصريح لتلفزيون للشروق، إن أي عمل يترتب من قيام اللجنة في إطار عمليات التعويض والتوطين سيكون مرفوضاً من قبلهم، معتبراً القرار تجاوز صريح للتفاهمات التي تمت مابين المجلس والحكومة ومجافاة للحلول الصريحة.

وأشار إلى أن الولاية لا تملك من الصلاحيات والتفويض مايمكنها من تنفيذ مشاريع الخيار المحلي، قاطعاً باستمرارية الاعتصام، وحمل حكومة الولاية مسؤولية ماسينتج من تأخير لحل القضية.

وقال لا حل للقضية إلا إذا وجدت صلاحيات وضمانات مالية وقانونية.

وفى المقابل أكدت حكومة نهر النيل كفاية ماتستند إليه من صلاحيات وتفويض رئاسي، والمقدرة القانونية لتنفيذ مشاريع الخيار المحلي، وقالت إن قرار تكوين اللجنة جاء في الوقت المناسب للاستفادة بشكل سريع من الاعتمادات المالية المركزية المقررة للخيار المحلي.

وأضاف رئيس لجنة الخيار المحلي بحكومة الولاية علي أحمد حامد، إنهم ليسوا في صراع مع مجلس المتأثرين وسيمضون في تنفيذ مشاريع الخيار المحلي.

وكان الوالي أصدر قراراً، قضى بتشكيل لجنة لوضع برنامج لتنفيذ الخيار المحلي وتنفيذه بمحلية البحيرة، بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة سواء كانت تنفيذية أو تشريعية، أو شعبية أو ولائية أو اتحادية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.