Monday , 17 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تمديد مفاوضات السودان والجنوب حول النفط

الخرطوم 23 يناير 2012 — طلبت الوساطة الإفريقية من الوفد السوداني ووفد جنوب السودان تمديد فترة المفاوضات بين الطرفين والتي كان من المفترض انتهائها مساء اليوم الاثنين.

oil-5.jpgووافق الطرفين علي اقتراح الوساطة الإفريقية بمد فترة التفاوض نسبة لان اللجنة العليا التابعة للاتحاد الافريقي مازالت تدرس ردود الطرفين علي مقترحات الإتحاد الإفريقي. واشارت الوساطة التي يرأسها رئيس بورندي السابق ببير بويويا انها تعتزم التقدم للطرفين بماخرجت به بعد دراسة الردود اليوم. وسيكون في شكل مقترح جديد يأخذ في الاعتبار مواقف الطرفين وهواجسهما في كافة الاصعدة.

وأعطى رئيسي الوفدين المفاوضين ادريس محمد عبدالقادر وباقان اموم الموافقة على اقتراح التمديد في اجتماع عقد بحضور الوساطة الأفريقية في يوم أمس الأحد.

ورفض الوفد السوداني في يوم السبت مقترحا من الوساطة قضى بمنح الخرطوم ما قيمته 25 ألف برميل على مدى ثلاث اشهر تخصم لاحقا بعد تسوية الخلافات .

وكان الوفد الحكومي المفاوض أعد رده حول المقترح وتناول فيه الأثر السلبي لعدم سداد حكومة الجنوب لاستحقاقات السودان الخاصة بترحيل نفط الجنوب منذ يوليو 2011م عبر بنيات حكومة السودان وأكد الوفد الحكومي إلتزام السودان بالتوصل إلى حل عادل وجدد ثقته التامة في الوساطة بقيادة رئيس جنوب أفريقيا السابق ثامبو امبيكي .

وطرح وفد الخرطوم تصوره حول مقترح الوساطة مؤكداً ضرورة تأمين حصول السودان على استحقاقاته من إستخدام دولة جنوب السودان لبنياته في ترحيل النفط وإنهاء الوضع الراهن فيما يتعلق بنقل البترول عبر السودان، تضمن مرحلة اولى إنتقالية مدتها ثلاثة أشهر ومرحلة ثانية بشأن التوصل لاتفاق حول النفط.

الى ذلك أكدت وزارة النفط السودانية اتخاذها للتدابير الفنية للمحافظة على سلامة الأصول النفطية بالبلاد،وأوضح أزهري باسبارمديرعام الإدارة العامة لإمدادات وتسويق النفط عدم تأثر البلاد من المشتقات النفطية بقرار حكومة جنوب السودان القاضي بإيقاف ضخ النفط.

وذكر أن السودان لا يعتمد في مشتقاته النفطية على البترول المنتج في الجنوب منذ يوليو الماضي، مشيرا إلى أن مصفاتي الخرطوم والأبيض تعتمدان على إنتاج مزيج النيل المنتج في السودان بجانب الخام المستورد.

وأبان باسبار أن خام عدارييل ( بترودار) لا يدخل منظومة التكرير في المصافي المحلية، مؤكدا عدم تأثر إمدادات البلاد بكافة المشتقات النفطية واصفا القرار بأنه آحادي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.