Sunday , 4 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخرطوم تكذب تصريحات الجنوب حول التفاهم على رسوم النفط

الخرطوم 1 اغسطس 2011 — نفى نائب محافظ بنك السودان بدر الدين عباس تصريحات الامين العام للحركة الشعبية باقان اموم بشأن التوصل لاتفاق حول رسوم عبور البترول وقضيةالعملة. وقال ان «حديث باقان عن الاتفاق بشأن رسوم مرور النفط عبر السودان عار من الصحة ، ولم يتم الاتفاق على سعر.

Central_bank-jpg-2.jpgوأضاف أن دولة جنوب السودان رفضت العملة الواحدة ، موضحا أن استبدال العملة اقتضته المصلحة العامة حتي لا يدخل الجنوب ويقوم بشراء العملة الصعبة من السوق الموازي «الأسود» .

واردف بقوله “قلنا لهم انه غير مسموح بتداول العملة السودانية في الجنوب خلال المرحلة الانتقالية” , ونوه نائب محافظ بنك السودان الي أنه خلال الفترة القليلة القادمة سيحدد سقف زمني لتداول العملة القديمة ، مشيرا إلى أن هناك أكثر من ملياري جنيه متداولة الان بجنوب السودان.

وكان أموم صرح في جوبا بأن “الجانبين اتفقا خلال محادثات في إثيوبيا على أن يدفع جنوب السودان رسما يتفق مع المعايير العالمية” ، لكنه لم يذكر تفاصيل.وأضاف أن الخرطوم سحبت طلبا سابقا للحصول على 8ر22 دولارا للبرميل مقابل حق استخدام خط الأنابيب ، أي نحو 20% من قيمة النفط المصدر.

ومن جانبه اعلن مسؤول الاعلام فى حزب المؤتمر الوطنى الحاكم بالشمال ابراهيم غندور استمرارية مفاوضات اديس ابابا لمناقشة ترتيبات قضايا ما بعد الاستفتاء بين الشمال والجنوب خلال الايام المقبلة حول البترول نافيا وجود اي اتفاق اولي بشان الرسوم التي سيدفعها الجنوب مقابل تصديره لبتروله عبر الشمال.

واكد كذلك عدم وجود اي اتجاه لتنازلات من قبل الشمال عن المبالغ التي طرحها مسبقا لجهة ان الحكومة ضمنت رايها في الموازانة ونظر فيها البرلمان مشيرا الي ان الوفد الوفد الحكومي المفاوض يحمل رأي الحكومة..

واستبعد غندور وجود اشكالية حول الاتفاق معتبرا بان التعامل بين الشمال والجنوب في البترول ليست اول سابقة في تاريخ العلاقات بين الدول لافتا الى ان استفادة دولة من اخري في امكانيات ترحيل وتصدير النفط طبيعى مبينا انها قضية اقتصادية وتعامل بين دولتين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.