Wednesday , 28 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تزايد التوتر فى جنوب كردفان والمفوضية تقرر بدء الفرز فى غياب الحركة

كادوقلى 12 مايو 2011 –
انسحبت الحركة الشعبية من اجتماع اللجنة العليا لمفوضية الانتخابات التى وصلت كادوقلى عاصمة جنوب كردفان بينما قررت المفوضية البدء فى فرز الاصوات اليوم فى غياب الحركة فى وقت ابدت قوى الإجماع الوطني قلقلها لتصاعد الأوضاع في جنوب كردفان ، وحملت مسؤولية الازمة للجنة العليا للإنتخابات بالولاية والمفوضية القومية للإنتخابات .

_-122.jpg

_-123.jpg
وتكرر إنسحاب الحركة الشعبية من إجراءات العملية الإنتخابية بولاية جنوب كردفان امس للمرة الثالثة ، وفشل وفد رفيع المستوى من مفوضية الانتخابت فى احتواء الازمة المتجددة حين غادر ممثلو الحركة إجتماع المفوضية القومية مع الأحزاب والقوى السياسية الذى كان يرمى للخروج من الأزمة التي تعيشها العملية الإنتخابية بالولاية .

وقررت المفوضية رسميا مساء امس العودة لعملية الفرز والمطابقة اليوم دون تاخير اضافى وانسحب موفدى الحركة على خلفية مطالبة سكرتيرها أرنو نقوتولو بفرصة لعرض وجهة نظرهم في بداية الإجتماع ، إلا أن نائب رئيس المفوضية عبدالله أحمد عبدالله أكد بأن الفرصة ستتاح لكافة الأحزاب عقب استعراض المستشار القانوني للمفوضية للإجراءات القانونية التي تتصل بمرحلة تجميع النتائج ومطابقتها ، الأمر الذي لم يقبله ممثلو الحركة الشعبية .

وأكد عبدالله في مستهل الإجتماع ان المفوضية أواللجنة العليا للإنتخابات ان الحركة لا تملك حق إلغاء أو اسقاط نتيجة أيٍ من المراكز أو الدوائر واشار الى ان المواد 80 ،82 ،83 من قانون الإنتخابات لا تعطي وكلاء الأحزاب والمرشحين الحق في مشاركة المفوضية بعمليات رصد وتجميع النتائج ، إلا أن المفوضية من باب حسن النية وحرصا منها على إتاحة أكبر قدر من الشفافية والنزاهة للعملية الإنتخابية سمحت بذلك ، و زاد ” يحق للأحزاب وأجهزة الإعلام والمراقبين الحضور وليس المشاركة ”

وقال نائب رئيس اللجنة العليا للإنتخابات محمد إدريس لوكالة السودان للانباء انه تمت مخاطبة كافة الأحزاب المشاركة في العملية الإنتخابية كتابة لحضور أعمال اللجان الثلاث ، مؤكداً أن العمل سيبدأ بمن حضر ، مضيفاً أن العمل سيستمر حتى ولو لم يحضر حزب واحد ، مبينأ أن العملية في الأصل عملية فنية وهي من إختصاص اللجنة العليا للإنتخابات وأنه أتيحت الفرصة للقوى السياسية للمشاركة فيها من أجل إضفاء مزيدا من الشفافية للعملية

وتوقع إدريس إكتمال العمل خلال يومين فقط وبعدها سيتم إرسال النتيجة لرئاسة المفوضية بالخرطوم ومن ثم إعلانها من هناك مبينا أن أربعة من أعضاء المفوضية سيشاركون في أعمال اللجان من بينهم المستشار القانوني للمفوضية جوزيف سليمان .

و تمسكت الحركة الشعبية بموقفها الرافض للمشاركة في عمليات الرصد والمطابقة إذا لم يتم النظر في تحفظاتها وإلغاء نتيجة مركز كدام

وإتهم أرنو نقوتولو سكرتير الحركة الشعبية بالولاية في مؤتمر صحفي عقده المفوضية بعرقلة العملية
واستنكر ما أسماها بالحشود العسكرية التابعة للحكومة المنتشرة بالولاية وقال أنها تعمل على زعزعة الأمن واستقرار المواطنين

Leave a Reply

Your email address will not be published.