Saturday , 18 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الرئيس السودانى يتمسك بعدم عودة نواب الجنوب للبرلمان القومى

7 ابريل 2011 — الخرطوم :
عقدت مؤسسة الرئاسة السودانية اجتماعا مفصليا فى جوبا بجنوب البلاد امس الخميس فى محاولة للملمة التوتر الذى خيم على علاقة الشريكين الايام الماضية فى اعقاب ازمة ابعاد نواب الجنوب من المجلس التشريعى القومى بجانب بحث قضايا عالقة على راسها ملف ابيى والمسائل الاقتصادية .

Bashir_04072011.jpgوابلغت مصادر ماذونة (سودان تربيون) عقب الاجتماع ان قضية نواب الجنوب فى البرلمان لم تكن مدرجة فى اجندة اجتماعات الرئاسة لكنها نوقشت على هامشه واشارت الى ان الرئيس السودانى تمسك بتطبيق النص الدستورى القاضى بحرمان النواب من دخول البرلمان حال تصويت الجنوب للانفصال .

ونفت المصادر عزم الحركة سحب وزرائها الجنوبيين من الحكومة المركزية انفاذا لتهديدات سابقة اطلقها القيادى لوكا بيونق حال عدم ارجاع النواب للمجلس .

وقالت المصادر التى فضلت حجب هويتها ان الرئيس البشير تمسك باستمرار وزراء الحركة فى الجهاز التنفيذى لحين انتهاء الفترة الانتقالية فى الناسع من يوليو المقبل .

وأظهر رئيس الحركة الشعبية وحكومة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، قلقاً بالغاً لإسقاط عضوية نواب الحركة من البرلمان القومى قبل التاسع من يوليو المقبل، وقطع بعدم قبوله بإهانة نواب حركته باعتبارهم منتخبون من الشعب فى انتخابات أبريل الماضية .

وأبدى سلفاكير أسفاً ظاهراً لإصرار رئيس المجلس الوطنى أحمد إبراهيم الطاهر على رأيه القاضى بإشراك نواب الحركة فى الجلسة الافتتاحية البروتوكولية التشريفية كضيوف فقط، وعدم السماح لهم بالمشاركة فى دورة البرلمان الجديدة والاستمرار فى مداولاته .

وعقد البشير اجتماعا مع نائبه الاول الفريق سلفاكير ميارديت بحضور الوسيط الافريقى ثامبو امبيكى خلصت نتائجه الى البدء فورا اعتبارا من اليوم “الجمعة” فى تنفيذ الاجندة المتفق عليها بوقت سابق فيما عرف باتفاق كادوقلى لتسوية الوضع الامنى فى بلدة ابيى المتنازع عليها الى جانب الاتفاق على عقد اجتماع الرئاسة كل اسبوعين بالتبادل بين الخرطم وجوبا .

وقال رئيس اللجنة الإفريقية التابعة للإتحاد الإفريقي تابو أمبيكي للصحافيين ان قيادة الشريكين قررا المشاركة فى اجتماع يُعقد بواشنطون مع صندوق النقد و والبنك الدوليين اضافة الى الدائنين وذلك في الخامس عشر من أبريل الجاري لبحث ديون السودان الخارجية والقضايا الاقتصادية العالقة بين الشمال والجنوب .

وقال أمبيكي إن اللجنة الخاصة بتنفيذ اتفاق كادوقلي حول أبيي ستعقد اجتماعا اليوم لمناقشة رؤى ومقترحات الشريكين بشأن الوضع الأمني في البلدة المتنازع عليها واستكمال عملية السلام وفقا لما نص عليه .

وقدم أمبيكي تنويراً للاجتماع الرئاسي حول الجهود التي بذلتها لجنته فيما يتعلق بنتائج محادثات أديس أبابا بين الشريكين حول المسائل الأمنية . واكد تواصلها في الفترة من التاسع وحتى الحادي عشر من أبريل الجاري، مبينا أن الرئيس السودانى ونائبه الأول وافقا على برنامج العمل الخاص بمحادثات أديس أبابا المتعلق بالمسائل الأمنية والاقتصادية وقضية الديون .

وكانت اللجنة السياسية المشتركة بين الشريكين اجتمعت امس برئاسة مستشار رئيس الرئيس السودانى للشؤون الامنية ، الفريق صلاح عبد الله (قوش) ممثلا للمؤتمرالوطني، فيما رأس الأمين العام للحركة الشعبية وزير السلام بحكومة الجنوب ، باقان اموم وفد الحركة .

وقال اموم للصحافيين إن الاجتماع ناقش قضايا ترسيم الحدود والنقاط الخلافية حولها بجانب المسائل المتبقية في قضية المواطنة ، مبينا أن اللجنة اتفقت على جدولة أعمالها خلال الفترة المُقبلة . واعتبر حضور رئيس الجمهورية لجوبا وترؤسه للاجتماع الرئاسي عكس دلالات جيدة على رأسها عزيمة الطرفين في الإستمرار في تنفيذ القضايا المتبقية في اتفاقية السلام الشامل .

Leave a Reply

Your email address will not be published.