Saturday , 13 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

جدل حول مستقبل بعثة حفظ السلام الاممية فى السودان ما بعد يوليو

الخرطوم في 1 ابريل 2011 — عقدت مسؤولة عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة مارغريت كيري، مباحثات مع وكيل وزارة الخارجية السودانية السفير رحمة الله محمد عثمان، في الخرطوم حول مستقبل وضع بعثة حفظ السلام السودان السودان (يوناميس) المكونة من 10 الف عسكرى و الاف الموظفين المدنيين .

وأكد المسؤول السوداني التزام بلاده وحرصها على دعم استقرار الدولة الوليدة في الجنوب، ومد يد العون لتعزيز وجودها المادي والمعنوي، واعتبر أن «استقرار جنوب السودان يساعد على استتباب الأوضاع وتعزيز الاستقرار في السودان الكبير وفي المحيط الإقليمي على حد سواء» .

قالت مسؤولة قوات حفظ السلام في المنظمة الدولية «إن الأمم المتحدة ترحب بأي قرار تتخذه الحكومة السودانية حول مستقبل البعثة الأممية في السودان» .

ويفترض إنهاء مهمة البعثة الدولية التى تم نشرها بموجب اتفاقية السلام الموقعة بين شمال و جنوب السودان عام 2005 ، في شهر يوليو المقبل بإعلان دولة السودان الجنوبي حيث تتشدد الخرطوم فى ذلك ، لكن جوبا طلبت بقاء القوات داخل أراضيها لحماية تسرب ميليشيات من الشمال حسب زعمها .

ومن المنتظر ان يبحث شمال و جنوب السودان خلال اجتماع يعقد فى اديس ابابا غدا السبت مدى الحاجة لاستمرار بعثة الامم المتحدة في السودان”يونميس” .

وقالت مصادر مطلعة (لسودان تربيون) ان وفدى الشمال و الجنوب سيبحثات تامين الحدود بين الدولتين و اعادة انتشار القوات والاتفاق علي توقيت انهاء بقاء البعثة الدولية الى جانب قضايا ما بعد الاستفتاء العالقة بينهما حتى الان .

وتوقعت المصادر اتخاذ مجلس الامن قرارا بتجديد تفويض البعثة في السودان لفترة ثلاثة اشهر فقط بدلا عن الست اشهر .

وكان وفد الحركة الشعبية فى شمال السودان بقيادة رئيسها ، مالك عقار و الامين العام ، ياسر عرمان و الذى انهى امس الاول زيارة الى الولايات المتحدة ، قد اجتمع بمقر الامم المتحدة بنيويورك بمساعد الأمين العام للأمم المتحدة لعلميات حفظ السلام، اتور كاري، وبحث معه مستقبل عمليات حفظ السلام في شمال السودان وقضايا المنطقتين- النيل الأزرق وجنوب كردفان- اللتان تنتشر فيهما قوات حفظ سلام اممية بموجب اتفاقية السلام .

الى ذلك أمنت مسؤولة عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة ، مارغريت كيري «على أهمية عقد الحوار الدارفوري – الدارفوري» .

وأعربت عن استعداد الأمم المتحدة لدعم آليات ووسائل هذا الحوار، وأشارت إلى أهمية أن يعقد الحوار في التوقيت المناسب لدعم عملية السلام والاستقرار في دارفور .

Leave a Reply

Your email address will not be published.