Friday , 12 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

قيادات إسلامية عربية تنشط فى الخرطوم من اجل اطلاق سراح الترابى

الخرطوم 10 مارس 2011 — قوم قيادات إسلامية عربية بارزة بتحركات نشطة فى الخرطوم هذه الايام عبر حوارات مع متنفذين فى الحكومة السودانية من اجل اطلاق صراح الزعيم الاسلامى المعارض ، حسن الترابى الذى يقبع فى الاعتقال التحفظى منذ عدة اشهر.

nafi.jpg
وأكدت مصادر موثوقة فى الخرطوم ل”سودان تربيون” ان كل من زعيم حركة النهضة الاسلامية التونسية راشد الغنوشى والامين العام لحركة الاخوان المسلمين فى الاردن ، ليث شبيلات ورئيس المكتب السياسى لحركة المقاومة الاسلامية “حماس” ، خالد مشعل عقدوا اجتماعات مكثفة مع قيادات نافذه فى حكومة الخرطوم و حزب المؤتمر الشعبى ايضا و استفسروا عن الاعتقال المستمر والمتطاول للترابى .

وطبقا للمصادر فان القيادات الاسلامية ابلغت الحكومة ان استمرار احتجاز الترابى دون توجيه تهم صريحة وطالما لم يكن ضالعا فى مخالفات جنائية ودون محاكمة تجعل الامر غير مقبول خاصة وان الاسلام يحث على اكرام الشيوخ منوهين الى ان الترابى قارب الثمانين من العمرالامر الذى يقتضى معاملته بنحو يليق بمكانته واجتهاداته الاسلامية .

واشارت المصادر الى ان اعتقال الترابى كان واحدا من الاسباب التى منعت الشيخ يوسف القرضاوى من المشاركة فى مؤتمر القدس الذى حضرته قيادات اسلامية معروفة فى وقت سابق من هذا الاسبوع .

و ترددت انباء فى الخرطوم الاسبوع الماضى عن جهود يبذلها الشيخ القرضاوى و اسلاميون اخرون من اجل توحيد صف الاسلاميين السودانيين خاصة فى ظل المتغيرات العميقة التى تشهدها المنطقة و صعود الحركات الاسلامية الى واجهة الاحداث فى الثورات التى تشهدها بلدان المنطقة .

ونفى مستشار الرئيس السودانى ، غازى صلاح الدين قبل ايام علمه بمساع يقودها القرضاوى وقيادات اسلامية من اجل توحيد صف الاسلاميين السودانيين الذين انقسموا فى العام 2000 و خرج زعيمهم الترابى من السلطة الى قيادة المعارضة ضد الرئيس البشير و تلاميذه السابقين .

و اجتمع الرئيس البشير خلال زيارته امس الاول الى مصر بالمرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين المصرية ، محمد بديع و عدد من قيادات الجماعة .

وفى السياق اجتمع نائب رئيس المؤتمر الوطني لشئون الحزب نافع على نافع امس مع الشيخ راشد الغنوشي على هامش مشاركته في مؤتمر مؤسسة القدس الدولية الثامن الذي أختتم اعماله بالخرطوم امس الاول وتطرق اللقاء إلي لأوضاع الراهنة في المنطقة العربية والتطورات التي تشهدها بعض الدول ، بجانب السبل الكفيلة بتطوير وترقية العلاقات بين حزب المؤتمر الوطني وحركة النهضة الإسلامية التونسية .

Leave a Reply

Your email address will not be published.