Monday , 30 January - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش السودانى يواجه تهما باستخدام اسلحة محرمة دوليا فى ابيى

الخرطوم 9 مارس 2011 — وجه تجمع شباب دينكا نقوك للمقاومة في أبيي اتهامات وصفت بالخطيرة للقوات المسلحة السودانية ودمغها بالتورط فى باستخدام اسلحة كيميائية محرمة دولياً في حربها على القبيلة في مناطق “توداج، ومكير” (12) كيلو شمالي أبيي واعلنوا تقديم شكاوى للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية التي أخذت عينات من الجثث لفحصها والتقرير بشأنها.

لكن المُتحدث الرسمي باسم الجيش السودانى العقيد الصوارمي خالد سعد رفض تلك الاتهامات بشدة وشدد على إن القوات المُسلحة منذ نشأتها لم تستخدم مواد كيمائية في أي حرب من الحروب سواء كانت داخلية أو خارجية، ونوّه إلى أن ما اثير لا أساس له من الصحة لعدم وجود حرب بين الجيش وقبيلة دينكا نقوك في أبيي أو أي قبيلة أخرى في السودان وقطع بأن القوات المُسلحة لا تُصارع القبائل.

وقال المتحدث الرسمي باسم تجمع شباب دينكا نقوك بول دينق ان شكوى رفعت للامم المتحدة في أبيي حول استخدام القوات المسلحة لأسلحة كيمائية واكد تسليم عينات من جثث قتلى لمنظمة الصحة العالمية لتشريحها وفحصها.

. وأعلن دينق رفضهم للقوات المشتركة المنتظر نشرها في أبيي وفقاً لأوامر نائب الرئيس علي عثمان محمد طه في أعقاب لقائه وزير الداخلية إبراهيم محمود حامد ومدير عام قوات الشرطة الفريق أول هاشم عثمان الحسين، لافتاً إلى أن قوات الأمم المتحدة والقوات المشتركة أثبتت فشلها بالكامل في الحفاظ على المواطنين وأمنهم في أبيي، موضحاً أن تجمع الشباب سيعمل على الحفاظ على أبيي ومواطنيها سياسياً وعكسرياً.

وطالب دينق بضرورة تنفيذ برتوكول أبيي، وتطبيق نتائج تحكيم لاهاي والشروع فوراً في ترسيم الحدود والسماح للجنتها بممارسها نشاطها، وبحل الإدارة المؤقتة في أبيي وإبعاد ممثلي المؤتمر الوطني.

Leave a Reply

Your email address will not be published.