Wednesday , 10 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

احتكاكات عنيفة بين الشرطة والطلاب بالفاشر ومظاهرة فى الخرطوم

الخرطوم فى 19 يناير 2011 — وقعت اشتباكات عنيفة امس فى منطقة الفاشر بولاية شمال دارفور بين طلاب مدرسة ثانوية ودورية تتبع للشرطة اعقبتها مظاهرة حاشدة انضم اليها مواطنون وخلقت الحادثة اجواء بالغة من التوتر فى اعقاب اصابة مالا يقل عن ثلاثة طلاب وجندى بالبعثة المشتركة لحفظ السلام”يوناميد” الى جانب رجل بالقوات النظامية

واضطر والى شمال دارفور عثمان يوسف كبر لقطع زيارته الى الخرطوم والعودة الى الفاشر التى تشهد احتقانا بالغا وبحسب مصادر مطلعة هاتفتها “سودان تربيون” فان ترتيبات تجرى باصرار وسط المواطنين للخروج فى مظاهرة احتجاجية ضخمة اليوم الاربعاء تندد بالاحداث التى وقعت فى البلدة يوم امس “الثلاثاء”

وقال معتمد الفاشر نصر الدين بقال فى تصريح بثته الاذاعة المحلية ان عربة شرطة مسرعة كانت تحمل جنودا مسرعة التمست من تلاميذ افساح الطريق لكنهم رفضوا ليعتدى احد منسوبى الشرطة على طالب فيما سارع زملائه لرشق رجال الشرطة بالحجارة واشار المعتمد الى تدخل الجهات النظامية باطلاق اعيرة نارية ما ادى لاصابة عدد من الطلاب واحد منسوبى الامن واكد بقال خروج الطلاب فى مظاهرة وانضمام مواطنين اليهم مشيرا لعزم السلطات محاسبة الشرطى الذى تسبب فى توتير الاجواء

وقال بيان لبعثة “يوناميد” التى تتخذ الفاشر مقرا لرئاستها فى بيان ان قافلة من الاحتياطى المركزى تعرضت لرشق من طلاب امس و تقدم ضباط لدخول مدرسة ثانوية بحثا عن المسؤولين عن القذف بالحجارة ما ادى لاحتجاج واصابة ثلاث طلبة واشارت الى ان مجموعة من الطلاب الغاضبين رشقوا الحجارة على المارة بمن فيهم سيارات بعثة اليوناميد ونتج عنه اصابة احد الجنود بنحو خطير نقل الى مشفى البعثة .

وفى الخرطوم احتج عشرات الطلاب بجامعة ام درمان الاسلامية على ارتفاع اسعار السكر والمحروقات ، وخرج الطلاب عقب منبر للنقاش اقامه حزب المؤتمر الشعبى بالجامعة انتقد فيه الاوضاع الاقتصادية ومساحات الحرية المتاحة للعمل السياسى مستهجنا اعتقال امينه العام حسن الترابى ، فى وقت انخرطت تنظيمات سياسية معارضة فضلا عن طلاب غير منتمين بالتظاهرة ، منددين بالسياسات العامة للدولة ، رافعين شعارات القوى المعارضة باسقاط الحكومة ، ونقل شهود عيان لسودان تربيون اقتحام قوات من الشرطة للحرم الجامعى وفض التظاهرة قبيل مغادرتها اسوار الجامعة ، مؤكدين عدم وجود اصابات بين الطلاب عدا التضرر النسبى لعدد منهم جراء الغاز المسيل للدموع .

Leave a Reply

Your email address will not be published.