Saturday , 22 January - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مساعدات عاجلة من الصليب الاحمر لالاف الضحايا من المدنيين فى هجمات حديثة بدارفور

الخرطوم في 5 يناير2011 — قال بيان صادر عن بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر بالسودان ان حوالى 7800 شخص تضرروا في المواجهات التي وقعت في نهاية 2010 بين القوات الحكومية السودانية ومجموعة التمرد في شمال دارفور استفادوا من مساعدة عاجلة قدمتها اللجنة .

ووقعت هذه المواجهات قبل عشرة ايام في بمنطقة شنقلى طوبايا على بعد حوالى 65 كلم جنوب مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور غرب السودان حيث تدور حرب اهلية معقدة منذ سبعة اعوام.

واوضحت رئيسة وفد اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الفاشر ، آن ماري الثير بحسب ما جاء في البيان “ان معظم هؤلاء الاشخاص فروا من ديارهم طلبا للامان، ولم يحملوا معهم سوى مستلزماتهم الاساسية” .

واضافت “لقد باتوا في العراء من دون ملجأ او اسرة، في درجات حرارة تقارب العشرة مئوية ليلا ، ومعظمهم من النساء والاطفال الذين لا يتجاوز عدد كبير منهم الخمسة اعوام”.

و تابع البيان : ” بين الثاني والرابع من يناير، وزعت اللجنة الدولية للصليب الاحمر على هؤلاء الاشخاص اغطية بلاستيكية وفرشا ولوازم للاسرة والبسة ومعدات طبخ واخرى للعناية بالنظافة” . وقدمت المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها، ايضا فروشا وبدات بمساعدة افراد من هؤلاء الاشخاص، في بناء 16 مرحاضا موقتا لتحسين حالة النظافة والصحة .

وبحسب الامم المتحدة، فان الحرب الاهلية الدائرة في دارفور منذ سبعة اعوام اسفرت عن مقتل 300 الف شخص –عشرة الاف بحسب الخرطوم– ونزوح 2,7 مليون شخص. ووقعت اعمال العنف في نهاية 2010 قبل اقل من شهر من الاستفتاء حول استقلال جنوب السودان المتوقع من التاسع الى الخامس عشر من يناير .