Saturday , 22 January - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

نائب رئيس الحركة الشعبية : الوحدة بين الشمال و الجنوب محض “امنيات”

الدمازين في 4 يناير 2011 — اعتبر مسؤول رفيع بالحركة الشعبية الحاكمة فى جنوب السودان الوحدة بين الشمال والجنوب محض “أمانيات” .

وشدد نائب رئيس الحركة الشعبية والى النيل الازرق ، مالك عقار على اهمية الاستفادة من درس انفصال الجنوب فى الاستفتاء القادم و المقرر له التاسع من يناير الجارى بدراسة قضايا المناطق الأخرى التى لها خصوصية ومواجهتها بكل شجاعة والعمل على حلها .

ودعا عقار الذي كان يتحدث في ندوة جماهيرية بولايته حول الاستفتاء والمشورة الشعبية إلى إعداد مشروع سوداني في إطار السودان الموحد لبقية مناطق السودان مع ضرورة إيجاد صيغة لتقوية نظام الفيدرالية بما يفضي إلى ولايات قوية ومركز قوي .

واضاف “لا بد من الاعتراف بالآخر وأن نتعنصر للسودان الموحد القوى” ، مشيرا إلى أن تاريخ السودان قد بدأ منذ 7 آلاف سنة وأن التاريخ الحديث قد أغفل كثيرا من الثورات التي قاومت المحتل فى الهامش السودانى في جبال النوبة والانقسنا وثورات النوير في الجنوب .

ووصف عقار الهوية الشمالية بـ«المشروخة ما بين الهوية العربية والأفريقية»، وقال: «أهل الشمال يتجنبون ذكر أصولهم الأفريقية من جهة الأمهات ويتباهون بانتسابهم إلى أصولهم الأبوية» في إشارة إلى أن «العرب لم يأتوا إلى السودان بنسائهم” .

وعلى صعيد متصل دعا امين التعبئة السياسية بحزب المؤتمر الوطنى وزير الشباب والرياضة حاج ماجد سوار ، إلى إقرار دستور دائم يتوافق عليه أهل السودان جميعا .

وأكد سوار الذى كان يتحدث فى ذات الندوة أن حكومته كانت شجاعة في تلمس قضايا جنوب السودان والسعي لتحقيق تنمية مستدامة وعرفت كيف يحكم السودان .

وقال «إن الفيدرالية القائمة الآن ليست هي الصيغة المثلى لإدارة حكم البلاد»، وطالب بتطوير الفيدرالية عبر زيادة السلطات ورفع سقف التدفقات المالية للولايات، وأشار إلى أن تنوع الثقافات والاعتراف بها يمكن أن يكون مصدر قوة لسودان قوي وموحد يهتم بثرواته ويستغلها ويمجد لموروثاته ويعمل على الحفاظ عليها .