Thursday , 18 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

ليبيا : الشريعة والمشروع الحضاري مسؤولان عن انفصال الجنوب

نيويورك في 15 ديسمبر 2010 — حملت ليبيا شمال السودان مسؤولية انفصال الجنوب وعدم جعل الوحدة جاذبة لشعبه نتيجة الاصرار على تطبيق الشريعة الاسلامية و المشروع الحضارى .

وقال مندوب ليبيا بالامم المتحدة ، عبد الرحمن شلقم “هناك مسؤولية لإخواننا في شمال السودان، مثل الكلام عن الشريعة وغيرها والمشروع الحضاري للترابي والقتال وإعلان الجهاد على الجنوب” و اضاف “لكنى أقول: حتى لو قرر الجنوبيون الانفصال، تبقى مسؤولية شمال السودان والعرب باقية” .

وذكّر شلقم في حوار صحفي مع صحيفة «البيان» الإماراتية الصادرة امس الاول ، أن السودانيين وقعوا في نيفاشا، على اتفاقية الحل الشامل بما في ذلك إجراء الاستفتاء، ووفقا لذلك التزم الرئيس عمر البشير وزعماء الشمال وقالوا إنهم سيحترمون الاتفاق ونتائجه .

وأكد أن موقف ليبيا هو أن “الانفصال سلبي وقد يضر، ولكن في النهاية إذا تم الاستفتاء على الانفصال، هل سنكون نحن سودانيين أكثر من السودان؟.. لا” .

وقال شلقم :”إن الزعيم الليبي معمر القذافي الذي وصف انفصال جنوب السودان بالحدث الخطير، تمنى أن يبحث الإخوة في الجنوب عن شروط الوحدة، وأن يراجعوا أنفسهم من أجل الوحدة”، ونوه إلى أن القذافي يرى أنه “قد تكون هناك سلبيات أو هنات لحقت بهم (سودانيو الجنوب)، ولكن الحل هو في خلق ظروف الوحدة” .

ودعا الدبلوماسي الليبي إلى الإقرار بـ”أن هناك البعض في الشمال يقول: لقد مللنا فليذهب كل في حاله”، كما أشار إلى ضرورة أن تحترم “إرادة الجنوبيين، الحياة كلها رضا وقبول، إذا غاب القبول، غاب الشرط الأساسي للحياة،والحقيقة هما أمران أحلاهما مر، الانفصال مر، والبقاء في بوتقة غير متجانسة مر” .

ومن المقرر ان يجرى استفتاء لتقرير مصير جنوب السودان فى يناير المقبل للاختيار بين البقاء مع الشمال فى دولة واحدة او الانفصال و تكوين دولته المستقلة .

والاستفتاء هو البند الاخير فى اتفاق السلام الموقع فى العام 2005 بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية المتمردة فى جنوب السودان .

Leave a Reply

Your email address will not be published.