Wednesday , 24 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مجلس السلم الأفريقي يجدد تأييده للرئيس السوداني

طرابلس في 1ديسمبر 2010 — أكد مجلس السلام والأمن في الاتحاد الأفريقي في إعلان صدر في طرابلس اليوم عن دعمه للسودان ورئيسه عمر البشير المطلوب من محكمة الجنائية الدولية، في وقت تواجه بلاده الانقسام اثر استفتاء حول استقلال الجنوب مقرر في يناير.القادم

الرئيس السوداني عمر البشير
الرئيس السوداني عمر البشير

وأعلن المجلس في البيان عن “ثقة الاتحاد الأفريقي في زعامة عمر البشير والنائب الأول للرئيس سلفا كير من اجل قيادة السودان في عهد جديد من السلام ايا كانت نتيجة الاستفتاء حول تقرير المصير في كانون الثاني/ يناير 2011”.

واكد البيان “للأطراف السودانية تضامن أفريقيا ودعمها الكاملين ويدعو الأسرة الدولية لمساندة الأطراف السودانية في جهودها ولا سيما من خلال تأجيل الآلية التي باشرتها -المحكمة الجنائية الدولية- ورفع العقوبات المفروضة على السودان”.

وصدر البيان في ختام اجتماع لمجلس السلام والأمن عقد مباشرة بعد اختتام القمة الأوروبية الأفريقية التي جرت الاثنين والثلاثاء في طرابلس وقاطعتها الخرطوم.

وكان السودان أعلن في يوم الاحد عن انسحابه من القمة اثر معارضة عدد من الدول الأوربية مشاركة الرئيس السوداني البشير مذكرين بانه مطلوب من العدالة الدولية وان حضوره يتعارض مع التزامهم بدعم المحكمة.

وأجرى القائد الليبي معمر القذافي في يوم الثلاثاء 30 نوفمبر اتصالا هاتفيا مع الرئيس البشير طبقا لوكالة الانباء الليبية التي لم تتناول تفاصيل ما دار في المحادثة وقالت ان الاتصال يجي في اطار التنسيق والتشاور المستمر بينهما.

وتجدر الإشارة إلى أن السودان يرفض التعامل مع المحكمة الدولية بعد اصدارها لمذكرات توقيف ضدرت ضد وزير سابق وقائد مليشيا متهمين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في عام 2008م في إقليم دارفور بغرب السودان الذي يشهد حربا أهلية منذ سبعة أعوام.

كما أن المحكمة عادت واصدرت في شهر مارس 2009 مذكرة توقيف بحق عمر البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. وأضافت هذا العام اتهاما جديدا للرئيس السوداني يتمثل في ارتكاب إبادة. جماعية ضد ثلاث المجموعات العرقية في الاقليم وهي قبائل الفور والمساليت والزغاوة.

وصرح الناطق الرسمي للاتحاد الأفريقي نور الدين المازني ان اجتماع مجلس السلام والأمن الافريقي جرى برئاسة جاكوب زوما رئيس جنوب افريقيا وبمشاركة دولة قطر التي ترعى محادثات السلام في دارفور.

وقدم رئيس جنوب افريقيا السابق تابو امبيكي تقريرا للاجتماع حول المساعي الجارية التي يقوم بها لحلحلة الخلافات القائمة بين شريكي الحكم في السودان المؤتمر الوطني والحركة الشعبية حول تنفيذ اتفاقية السلام الشامل وتنظيم الاستفتاء في جنوب السودان ومنطقة ابيي.

وأدان رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي “الكيل بمكيالين” ، واكد في الوقت نفسه معارضة القارة لمحاولات الافلات من العقاب.

وقال جان بينغ في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأوروبي جوزيه مانويل باروزو قبيل اختتام قمة أوروبا وأفريقيا في طرابلس “نرفض عدالة الكيل بمكيالين، واحد للأفارقة وأخر للآخرين” وأضاف “من غير المقبول تطبيق العدالة على البعض وعدم تطبيقها على الآخرين”0

Leave a Reply

Your email address will not be published.