Saturday , 18 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مقتل مسؤول حكومي بعاصمة جنوب دارفور على يد مسلحين

نيالا 21 أبريل 2015 ـ اغتال مسلحون، ليل الثلاثاء، مدير الإيرادات بوزارة المالية في ولاية جنوب دارفور عبد الله يونس، بعد أن هاجموه داخل منزله بحي المطار في مدينة نيالا بقصد نهب سيارته.
وحسب مراسل “سودان تربيون” فإن مسلحين ملثمين داهموا القتيل داخل منزله عند الساعة العاشرة ليلا وحاولوا نهب سيارته، لكن المجني عليه قاومهم فأطلقوا عليه النار.

وجرى نقل يونس إلى مستشفى نيالا، لمعالجته من الاعيرة النارية التي أصابته لكنه فارق الحياة.

ولم يصدر من حكومة ولاية جنوب دارفور أي تصريح بشأن الحادثة، لكن فرقا من القوات النظامية تطارد الجناة الذين هربوا على متن سيارة.

وبرزت عمليات الاختطاف والقتل والنهب بمدينة نيالا خلال أبريل الحالي بصورة تكاد تعيد المدينة الى مربع الانفلات الأمني الذي عاشته نيالا قبل اعلان الطوارئ في أغسطس الماضي حيث شهد قلب المدينة جرائم اختطاف وقتل ونهب طالت حتى الدستوريين ومسؤولي المنظمات بهدف نهب السيارات والأموال.

وفي التاسع من أبريل الجاري اختطف مسلحون سيارة تابعة لمنظمة صندوق الأمم المتحدة الإنمائي وسائقها من نيالا.

وقبلها بأيام شهدت المدينة حالة متزايدة من التوتر الامني برغم استمرار فرض حالة الطوارئ، حيث وقعت ثلاث حوادث متفرقة بالمدينة كان أبرزها تعرض مسؤول حكومي رفيع للضرب والنهب بواسطة جنود مسرحين غاضبين على تأخير مفوضية النزع وإعادة الدمج تسليمهم مستحقات مالية علاوة على سرقة سيارة تتبع لمنظمة أممية من وسط المدينة.

وتعيش ولاية جنوب دارفور منذ شهر اغسطس من العام الماضي تحت وطأة قانون الطوارئ بسبب الانفلات الامني الذي شهدته نيالا على مدى شهور، حيث وقعت عمليات نهب وقتل واختطاف مما اضطر العديد من التجار لمغادرة المدينة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.