Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

عناصر شرطية تهتف ضد وزير الداخلية وتهدد بعدم تأمين احتجاجات 30 يونيو

قوات من الشرطة تراقب ازالة المتاريس من الشوارع بام درمان
قوات من الشرطة تراقب ازالة المتاريس من الشوارع بام درمان

الخرطوم 28 يونيو 2021 ـ أظهرت مقاطع فيديو جرى تداولها على نطاق واسع، هتافات مناوئة لوزير الداخلية من قبل عناصر شرطية أعلنت عدم تأمينها احتجاجات 30 يونيو الجاري.

وحدثت الهتافات أثناء مخاطبة وزير الداخلية الفريق أول شرطة عز الدين الشيخ، لعناصر كبيرة من قوات الشرطة في ساحة الحرية، شمالي الخرطوم.

وقالت العناصر الشرطية، وفقًا لمقاطع الفيديو، لوزير الداخلية “نحن لا نريدك”.

وأضافت: “يوم 30 لن نأتيك”، في إشارة إلى عدم تأمينهم احتجاجات أعلنت لجان مقاومة عن تنظيمها في 30 يونيو الجاري، للضغط على الحكومة للتراجع عن الإصلاحات الاقتصادية.

وأظهرت المقاطع خروج بعض أفراد الشرطة من ساحة الحرية أثناء حديث وزير الداخلية، وهو ما يعتبر تمردا من قوات نظامية على الدولة.

ونصح وزير الداخلية الجنود بالتزام الانضباط وتقدير القادة والمهنة وخيرهم بين البقاء في سلك الشرطة أو الاستقالة بكل احترام.

وقال الوزير في خطابه “لن نسمح بعدم الانضباط ومن لا يريد العمل عليه أن يغادر لأن البلد لن تنكسر لأحد وهذه المهنة أيضا لن تكسر لأفراد”.

وأكد أن الحكومة مهتمة بالشرطة وأقرت زيادة رواتب سيعلنها قادة الوحدات لجنودهم مساء اليوم الإثنين.

وأكد الوزير اهتمام وزارته بترقية وتطوير بيئة العمل وجعلها جاذبة لمنسوبي الشرطة ليضطلعوا بالدور المنوط بهم فى حماية الأرواح والممتلكات.

يشار إلى أن لقاء وزير الداخلية بقوات الشرطة شهد تقديم عروض لعدد من ادارات الشرطة المختلفة وطابور استعراض الآليات أكدت من خلاله قوات الشرطة جاهزيتها لحماية البلاد.

من جانبه صادق والي الخرطوم أيمن خالد نمر، الإثنين، على حافز لعيد الأضحي لكافة قوات شرطة الولاية يصرف فورا.

وأثنى الوالي لدى اجتماعه لجنة أمن الولاية بحضور الفريق زين العابدبن عثمان مدير شرطة الولاية على جهود ضباط وضباط صف وجنود شرطة الخرطوم في حفظ أمن المواطن واستقراره.

ويشتكى عناصر الشرطة من ضعف رواتبهم الشهرية، على الرغم من زيادتها لهم العام السابق ضمن الزيادات التي أقرتها الحكومة على جميع موظفي الدولة.

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية تتمثل أحد جوانبها في ارتفاع معدلات التضخم وانخفاض قيمة العملة الوطنية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.