Tuesday , 25 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان: تعليق صدور 4 صحف مستقلة وناشر يلوح بالتصعيد لـ(الدستورية)

الخرطوم 14 أغسطس 2016- علق المجلس القومي للصحافة والمطبوعات في السودان،أربع صحف تصدر في العاصمة الخرطوم، اعتبارا من الاثنين، وسارع ناشر إحدى الصحف الموقوفة لإعلان رفض الخطوة والتلويح بالتصعيد للمحكمة الدستورية لإبطال القرار.

رئيس مجلس الصحافة في السودان فضل الله محمد ..صورة من موقع (النيلين)
رئيس مجلس الصحافة في السودان فضل الله محمد ..صورة من موقع (النيلين)
وعلمت (سودان تربيون) أن الصحف التي طالها قرار المجلس هي (الوطن) و(أول النهار) و (المستقلة) إضافة الى صحيفة (إيلاف) الاقتصادية المتخصصة، والتي تصدر اسبوعيا.

وبرر المجلس قرار التعليق بأن الصحف أخلت بشروط الاصدار الواردة في القانون واللوائح. مشيراً الى أن القرار جاء تطبيقا لقانون الصحافة والمطبوعات الصحفية لسنة 2009.

وقال المجلس في قراره الذي اطلعت عليه (سودان تربيون) الأحد، إن القرار يجئ بعد صبر طال على تجاوزات تلك الصحف لشروط الإصدار الصحفي الواردة في القانون واللوائح.

مضيفاً ” ظللنا في الأمانة العامة للمجلس نخاطب ناشري تلك الصحف طيلة الفترة الماضية بضرورة الالتزام بالقانون، وبلغت تلك المخاطبات ذروتها بتوجيه إنذار قانوني لتلك المؤسسات الصحفية بواسطة المستشار القانوني، لكن كل ذلك للأسف لم يجد الاستجابة المطلوبة مما دعا المجلس للجوء لما ليس منه بد وهو تعليق الإصدار لحين توفيق الأوضاع”.

وفي المقابل، اعتبر ناشر صحيفة (إيلاف) ، خالد التجاني، القرار مصادرة لحق دستوري، معلناً اعتزامه رفع دعوى قضائية للطعن في قرار المجلس أمام المحكمة الدستورية.

وقال لـ (سودان تربيون) “سنقاوم هذا الإجراء قانونياً ، وسأتبنى قرار رفع دعوى للمحكمة الدستورية لأنه لا توجد جهة لديها لوائح فوق الدستور”.

وأفاد أن وثيقة الحقوق في الدستور السوداني، كفلت حق التعبير والنشر، وأن اي قانون ينبغي أن ينظم تلك الحقوق ولا يصادرها.

وأردف “الآن المجلس يصادر حقنا الدستوري بلائحة”.

وأشار التجاني إلى أن قرار التعليق اتخذ لعدم الإيفاء برسوم سنوية تدفعها الصحف للمجلس ، وذلك برغم التزام صحيفته بالسداد على فترات طوال العام برغم الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تعيشها كل الصحف السودانية ، واصفا قرار المجلس بغير المبرر، باعتباره من الجهات التي يفترض أن تساند الصحف وتؤازرها بدلا من محاربتها.

من جهته قلل رئيس تحرير صحيفة (الوطن) بكري المدني، من قرار الإيقاف، واعتبره مسألة إدارية يمكن تجاوزها بسهولة.

وقال لـ (سودان تربيون) إن القرار لا علاقة له بالتحرير وإنما إجراءات إدارية من السهل احتوائها، مؤكداً أن المعالجة جارية لتدارك المشكلة و استمرار صدور الصحيفة.

وتابع “الآن انا نعمل بشكل اعتيادي ولم أتوقف باعتبار انها ليست المرة الأولى التي ينذر فيها المجلس الصحف .. المشكلة يمكن تجاوزها خلال هذه الليلة والمجلس غير متشدد “.

Leave a Reply

Your email address will not be published.