Thursday , 25 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

دبلوماسي أميركي يرهن التطبيع بين الخرطوم وواشنطن بوقف الحرب

الخرطوم 15 فبراير 2016 – رهن دبلوماسي أميركي رفيع المستوى، تطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين بوقف الحرب وإيصال المساعدات الإنسانية الي مناطق النزاع في النيل الأزرق وجنوب كردفان.

القائم بالأعمال الأميركي لدى السودان جيري لانيير
القائم بالأعمال الأميركي لدى السودان جيري لانيير
ويعاني السودان من العقوبات الاميركية التي جرى تعديلها وتوسيعها خلال منذ أواخر عقد التسعينات من القرن الماضي بسبب الحرب في دارفور. وتضع واشنطن السودان في قائمتها للدول الراعية للإرهاب كما استهدفت عددا من المسؤولين السودانيين بتجميد للأصول وحظر السفر.

وقال القائم بالأعمال الأميركي في السودان، جيري لانيير، إن التفاهمات بين الخرطوم وواشنطن رهينة بتحقق السلام.

وأعرب لانيير عن رضاه حيال الجهود الدبلوماسية التي قدمتها سفارة بلاده في السودان وقال “مع حلول السلام ووصول المساعدات الي المنطقتين سنصل إلى تفاهم بعد غياب لأكثر من عشرين عاما”.

وتابع “أتمنى مع مساعدة الشعب السوداني ومنظماته المختلفة أن تتطور العلاقات السودانية الأميركية نحو الأحسن، وأن نرى خلال 2016 تغييراً حقيقياً في العلاقة بين الخرطوم وواشنطن”.

وحظي المسؤول الأميركي المتأهب لمغادرة السودان لانتهاء فترة عمله بتكريم من رجل الأعمال السوداني عصام الشيخ، الذي احتفى به في مزرعته الخاصة بضاحية سوبا مساء الاثنين.

يشار إلى أن الشيخ قاد خلال العامين الأخيرين وفدين من ممثلي الطرق الصوفية ورجال الإدارة الأهلية الى الولايات المتحدة، في محاولة لتقريب وجهات النظر وإقناع الدوائر الأميركية برفع الحظر عن السودان، وتمتين الدبلوماسية الشعبية.

وأظهر لانيير ارتياحا للمساعي الشعبية الرامية لتقريب وجهات النظر بين الشعبين السوداني والأميركي، وعد زيارات الوفد الشعبي السوداني لواشنطن وعدد من الولايات الأميركية واجتماعه بمجلس الشيوخ والمكونات الشعبية تصب في مصلحة البلدين.

وامتدح الدبلوماسي تحركات رجل الأعمال عصام الشيخ لتوفيره الفرصة أمام التواصل بين الشعبين.

وفي الأثناء أجازت لجنة العلاقات الخارجية بمؤتمر الحوار الوطني، توصياتها الختامية التي سترفع للأمانة العامة قريبا.

وقال عضو اللجنة عصمت علي إبراهيم للصحفيين الاثنين، ان اللجنة استطاعت خلال 39 اجتماعا إجازة التقرير النهائي بعد إدخال بعض التعديلات.

وأوضح أن اللجنة أوصت بتفعيل الدبلوماسية الرسمية وغير الرسمية وانتهاج سياسة متوازنة تراعي مصالح البلاد كما رسمت خارطة طريق للتعامل مع الولايات المتحدة الأمريكية جنبا الى جنب مع الجهود التي تبذلها الحكومة وصولا الى التطبيع.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *