Thursday , 25 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مزارعون معسرون بشمال السودان يحتمون بمسجد خوفا من السجن

الخرطوم 28 نوفمبر 2015 ـ احتمى مزارعون في محلية جنوب المتمة بولاية نهر النيل، شمالي السودان، بأحد مساجد المنطقة خوفا من حمله شنها مندوبو البنك الزراعي عبر رجال الشرطة على مئات المعسرين.

وقال مندوب المزارعين بالمنطقة عماد حمزة لـ “سودان تربيون” أن موظفي البنوك برفقة رجال من المباحث، بدأوا منذ أيام مطاردات في الغيط ضد المزارعين المعسرين، لاقتيادهم إلى الحراسات، وتخييرهم بين الدفع أو الحبس لحين السداد وفقا لما تنص عليه القوانين.

وتثير المادة “179” من القانون الجنائي الخاصة بالمديونيات والديات، جدلا واسعا وسط دعوات لتعديلها، وتمتلئ السجون بالمئات من ضحايا المديونيات وفقا لمنطوق المادة التي تنص على بقائهم في الحبس لحين السداد.

وأفاد ممثل المزارعين بجنوب المتمة أن أكثر من 300 مزارع في المنطقة هم ضحايا لمديونيات من البنك الزراعي بسبب عجزهم عن السداد بعد تعثر الموسم الماضي لعدة أسباب بينها الطقس وانحسار النيل وأسعار المحاصيل غير المجزية.

وقال حمزة إن الملاحقات للمزارعين المعسرين تهدد الموسم الشتوي بالمنطقة، حيث اضطر المزارعون لأن يقبعوا داخل منازلهم كما أن بعضهم توارى عن الانظار خوفا من مصير السجن لحين السداد.

وأوضح أن معسرين في احدى القرى احتموا، السبت، بمسجد بعد أن داهم موظفون للبنك يرافقهم رجال من المباحث عزاءا تجمع فيه المزارعون.

وناشد ممثل المزارعين حكومة الولاية بالتدخل وإمهال المزارعين المعسرين حتى يتمكنوا من الاشراف على الموسم الشتوي في مزارعهم ومن ثم محاولتهم سد المديونيات من الحصاد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.