Saturday , 24 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وزير: شركة روسية تحاول تحاشي العقوبات الأميركية لإدخال قرض بـ 5 مليارات دولار للسودان

الخرطوم 19 نوفمبر 2015 ـ كشف وزير المعادن السوداني، أن شركة روسية منحها السودان امتيازا لاستغلال الذهب، تحاول تحاشي العقوبات الأميركية المفروضة على الخرطوم وإدخال قرض بقيمة 5 مليارات دولار للبلاد.

وزير المعادن السوداني احمد محمد صادق الكاروري
وزير المعادن السوداني احمد محمد صادق الكاروري
ووقعت الحكومة مطلع أغسطس الماضي، بحضور الرئيس عمر البشير، على ما قالت إنه أكبر اتفاقية مع شركة “سيبيريان” الروسية، وأعلن أن الشركة تضع يدها على أكبر احتياطي للذهب بقيمة ترليون و702 مليار دولار، في مربع بين ولايتي البحر الأحمر ونهر النيل.

وأوضح وزير المعادن محمد صادق الكاروري، في مقابلة مع تلفزيون (RT) الروسي، أن القرض سيكون مقابل الاحتياطي الضخم المكتشف من الذهب في المربعات الممنوحة لها بالبلاد.

وعزا تعثر إجراءات القرض الروسي للمقاطعة الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة الأميركية على السودان والتزام البنوك الغربية بها.

واشار وزير المعادن، الى “محاولات” للشركة الروسية بالبحث عن بدائل لتكملة اجراءات تحويل القرض للحكومة السودانية.

وتوقع الكاروري، بداية الانتاج الفعلي للشركة الروسية يناير من العام المقبل، وقال “شركة سيبريان ملتزمة بالقرض بضمان الاحتياطي المؤكد للذهب”، وأضاف “الشركة الآن موجودة ميدانيا في الموقع بولاية نهر النيل وتستعد للإنتاج”.

وتنامت في وقت سابق حملة تشكيك واسعة في مصداقية وهوية الشركة وشككت مواقع إلكترونية في وجود الشركة من الأساس، إلى جانب صحة اكتشاف احتياطيات ضخمة من الذهب بدون اهتمام وسائل الإعلام العالمية.

لكن وزير المعادن، أكد حينها، أن الشركة بكل خبرائها موجودة في الحقل وتعمل على أرض الواقع، قائلا إن حملة التشكيك استفزت الشركة لتقديم التوقيتات التي قدموها للوزارة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.