Tuesday , 23 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

ورشة لـ (السيسا) بالخرطوم تناقش مكافحة الجرائم الإلكترونية والحد من أنشطة الإرهابيين

الخرطوم 8 نوفمبر 2015 – بدأت في الخرطوم، الأحد، ورشة لجنة أجهزة الأمن والمخابرات الأفريقية (السيسا) حول الجريمة الإلكترونية، بمشاركة ممثلين لأكثر من 40 دولة أفريقية ومتخصصين في مجال تقانة المعلومات، لتحديد الرؤى والأفكار لمجابهة التحديات والأخطار ضد القارة، واتفق المشاركون على أن الانترنت بات عاملا محوريا في نشر الجريمة ، كما استخدمته تنظيمات إرهابية عمدت الى استقطاب الشباب وترويج أفكارها ورؤاها عبر وسائله المتقدمة.

مدير جهاز الامن والمخابرات الفريق محمد عطا
مدير جهاز الامن والمخابرات الفريق محمد عطا
وقال رئيس جهاز الأمن والمخابرات السوداني، محمد عطا المولى لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية إن الورشة تأتي ضمن الورش المتخصصة التي درجت “السيسا” على إقامتها بصورة دورية من أجل تحديد الرؤى والأفكار لمجابهة التحديات والأخطار التي يقوم بها الإرهابيون ضد القارة.

وقال عطا إن مكافحة الجرائم الإلكترونية تحتاج إلى مسؤولية تضامنية وأخلاقية ووطنية عبر التوعية بمضارها وأخطارها على الدول والأفراد، ودعا إلى ضرورة وضع تشريعات وقوانين لمحاربة الإرهاب.

ولفت إلى أن الجريمة الالكترونية باتت تشكل مهدداً أمنياً خطيراً يتطلب تضافر الجهود الدولية والإقليمية لمحاربتها مع تطوير التشريعات والقوانين لمكافحتها.

وأوضح عطا أن السودان أنشأ عدداً من مراكز البحوث ووفر فرص لمجموعة من الشباب النوابغ باستيعابهم في جهاز الأمن بغرض الاستفادة منهم في إنتاج معالجة ذكية للجرائم الالكترونية.

وطالب وزير الإعلام السوداني، ممثل الرئاسة، أحمد بلال عثمان، بالتصدي لمن أسماهم الأشرار الذين قال إنهم يستغلون التطور الالكتروني لإلحاق الضرر بالمجتمع والأفراد، كما شدد على ضرورة حماية النظم الدفاعية والأمنية من محاولات الاختراق بواسطة بعض الهواة الشباب.

وحذر في ذات الوقت من سقوط ذات الشباب بأيدي منظمات إجرامية تستغلهم فى ارتكاب جرائم الكترونية تتحصل من خلالها على المعلومات.

من جهته كشف ممثل مفوضية الاتحاد الأفريقي رئيس مفوضية السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي أبو القاسم وان ، أن الانترنت أصبح يستغل من الجماعات الإرهابية والتنظيمات الإجرامية لأغراض التخطيط لارتكاب الجرائم والتواصل فيما بينها بجانب استخدام الانترنت فى عمليات التجنيد والتحريض للعنف وتهديد الدول والجماهير وارتكاب ما قال أنها أبشع الجرائم.

ولفت إلى تنظيمات إرهابية عمدت لتجنيد عشرات الشباب بواسطة الانترنت طبقاً لتقارير أعدتها مراكز البحوث أشارت إلى أن الإرهابيين يستفيدون من الانترنت عن طريق تدريب عناصرهم والتجنيد ونشر المعلومات الخاصة بتلك الجماعات والمعلومات المتعلقة بالمتفجرات والأسلحة وكيفية صنعها واستخدامها.

وقال إن العديد من الأطفال الأفارقة أصبحوا عرضة لمخاطر الجريمة الالكترونية حيث أثبتت تقارير بحثية تعرض عدد منهم لنشر صوراً إباحية فى عدد دول أفريقية.

وأضاف “أسوأ أنواع تلك الجرائم يقع بين دول إفريقيا بعد أن أصبح 60% من سكان القارة يستخدمون الانترنت”.

وكشف القاسم بان عائدات استخدام الانترنت عالمياً بلغت تريليون دولار، تسهم أفريقيا ودول الشرق الأوسط بنحو 2.6% من عائداتها.

Leave a Reply

Your email address will not be published.