Thursday , 22 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان يرد على انتقادات إيرانية ويصف ارسال قواته لليمن بالموقف (المبدئي)

الخرطوم 26 أكتوبر 2015 – دافعت وزارة الخارجية السودانية، الاثنين، عن قرار الحكومة إرسال قوات برية للقتال في اليمن ضمن تحالف عاصفة الحزم، وعدته التزاما وموقفا مبدئيا، ورفضت انتقادات إيرانية للدول المشاركة في العمليات التي تدور تحت ستار إعادة الشرعية وتقليص تمدد الحوثيين المدعومين من إيران وقوات الرئيس السابق على عبد الله صالح.

ابراهيم غندور
ابراهيم غندور
والسبت الماضي، انتقد مساعد وزير الخارجية الإيراني، حسين عبداللهيان، في تصريحات صحفية، نشر قوات سودانية في اليمن، قائلاً إنها “لن تجدي نفعاً”، لافتا الى أن العدوان بلغ نهاياته، وذلك في أول تعليق رسمي من مسؤول إيراني ضد الخرطوم، منذ شروع الأخيرة في تحجيم علاقتها مع طهران، والذي تجلى عندما أغلقت المركز الثقافي الإيراني وطرد موظفيه في سبتمبر 2014.

وفعليا وصلت ميناء عدن اليمني ، منتصف أكتوبر الجاري قوات سودانية تقدر بحوالي 3 آلاف جندي، لتعزيز قوات التحالف العربي في المدينة.

ومراراً عبّر مسؤولون سودانيون بمن فيهم الرئيس عمر البشير، عن استعدادهم لإرسال 6 آلاف جندي إلى اليمن، كان آخرهم وزير الدفاع عوض بن عوف، الأسبوع الماضي، بالتزامن مع بدء نشر القوات في عدن، والتي لا تزال حتى الآن في حدود الـ 850 جندياً.

وقال وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، أن نشر بلاده قوات ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية، يمثل موقفا” مبدئيا لإعادة الشرعية”، معتبراً أن أمن المملكة والبحر الأحمر “خط أحمر” بالنسبة للخرطوم.

وقال غندور في حوار مع وكالة (الأناضول) نشرته، الاثنين، إن موقف بلاده يأتي ضمن “موقف عربي موحد ساندته الجامعة العربية، وبعد أن شعرنا بخطورة الوضع من استيلاء المليشيات على السلطة الشرعية”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية في الخرطوم علي الصادق للصحفيين، الاثنين، أن قرار انضمام السودان لعملية عاصفة الحزم وإعادة الشرعية في اليمن فرضته التزامات قومية وتحالفات إقليمية،وشدد على أن ذات التوجه ليس مرتبطا بعلاقات السودان مع أي دولة أخرى.

ووصف الصادق في سياق تعليقه على انتقادات الدبلوماسي، الإيراني، علاقات الخرطوم وطهران بأنها ” طبيعية وعادية”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.